صحة

علاج ارتفاع السكر في المنزل

متي يكون ارتفاع السكر خطر

مرض السكري هو حالة تؤثر مدي الحياة على مستويات السكر في الدم والأنسولين في الجسم، يشمل العلاج استراتيجيات أسلوب الحياة وأحياناً الأدوية، ولكن قد تساعد بعض العلاجات التكميلية مثل الأعشاب والمكملات الغذائية لعلاج ارتفاع السكر خاصةً في المنزل، في مرض السكري لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين أو ينتج الأنسولين ولكن لا يستخدمه الجسم بشكل صحيح، الأعشاب والمكملات الغذائية لن تشفي من مرض السكري ولا تشكل علاجاً مستقلاً، ولكن قد يُساعد البعض مع العلاج التقليدي لتخفيف الأعراض وتقليل خطر حدوث مضاعفات.

الأعشاب والمكملات الغذائية التي قد تُساعد في علاج ارتفاع السكر في المنزل

إليك سبعة أعشاب ومكملات غذائية قد تفيد الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2:

الصبار

قد يساعد تناول لب الصبار على إصلاح وحماية البنكرياس، فالصبار نبات شائع يستخدم في العديد من الاستخدامات المختلفة، يعرف الكثير من الناس فوائده للعناية بالبشرة، ولكن قد يكون له أيضاً فوائد أخرى مثل علاج تقدّم مرض السكري من النوع  2 والمساعدة في علاج ارتفاعه في المنزل.

القرفة

القرفة عبارة عن توابل عطرة تأتي من لحاء الشجرة، وهو مكون شائع في الحلويات والمخبوزات والأطباق الأخرى، للقرفة طعم يمكن أن يضيف حلاوة بدون أي سكر إضافي، وهي شائعة لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 لهذا السبب وحده، ولكنها قد تقدم أيضاً فوائد أخرى، حيث وجدت دارسة عام 2010 أثبتت أن القرفة قد تحسن مستويات:

  • الجلوكوز.
  • الأنسولين وحساسية الأنسولين.
  • الدهون الموجودة في الدم.
  • مضادات الأكسدة.
  • ضغط الدم.
  • ضعف الجسم.
  • الهضم.

في دراسة أخرى نشرت في عام 2013، استنتج الباحثون أن القرفة قد تؤدي إلى:

  • انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم أثناء الصيام.
  • خفض الكولسترول الكلي والكولسترول الضار منخفض الكثافة (LDL).
  • زيادة الكولسترول الدهني عالي الكثافة الجيد (HDL).
  • انخفاض الدهون الثلاثية في الدم.
  • زيادة حساسية الأنسولين.

الجمباز

Gymnema sylvestre هو عشب يأتي من الهند، اسمه يعني مدمرة السكر، أشارت مراجعة عام 2013 إلى أن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 والنوع 2 الذين تناولوا الجمباز أظهروا علامات تحسن، في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 الذين تناولوا خلاصة الأوراق لمدة 18 شهراً، انخفضت مستويات السكر في الدم بشكل ملحوظ، مقارنة بالمجموعة التي تلقت الأنسولين فقط، وجدت اختبارات أخرى باستخدام الجمباز أن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 استجابوا بشكل جيد لكل من الورقة ومستخلصها على مدار فترات مختلفة، حيث واجه بعض الناس:

  • انخفاض مستويات السكر في الدم.
  • ارتفاع مستويات الأنسولين.

الزنجبيل

هناك بعض الأدلة على أن الزنجبيل يمكن أن يخفض مستويات السكر في الدم، الزنجبيل هو عشب آخر استخدمه الناس منذ آلاف السنين في أنظمة الطب التقليدي، غالباً ما يستخدم الناس الزنجبيل للمساعدة في علاج مشاكل الجهاز الهضمي والالتهابات، لكن في عام 2015 اقترحت دراسة أنه قد يساعد أيضاً في علاج مرض السكري، حيث أظهرت النتائج أن الزنجبيل عمل علي خفض مستويات السكر في الدم، لكنه لم يخفض مستويات الأنسولين في الدم، وبسبب هذا يقترح الباحثون أن الزنجبيل قد يقلل من مقاومة الأنسولين في الجسم لمرض السكري من النوع 2.1

اعتبارات مرضي السكري مع تناول الأعشاب

يجب على الناس دائماً العمل مع أخصائي رعاية صحية قبل تناول أي عشب أو مكمل غذائي جديد، قد يقترح الطبيب البدء بجرعة أقل وزيادتها تدريجياً حتى يجد الشخص جرعة مناسبة، يمكن أن تتفاعل بعض الأعشاب مع الأدوية الأخرى التي تؤدي نفس الوظيفة مثل أدوية سيولة الدم وأدوية ارتفاع ضغط الدم، لذلك من الضروري أن تكون على دراية بأي تفاعلات قد تحدث قبل أن تبدأ بتناول أي عشب جديد.2

طرق تُساعد في علاج ارتفاع السكر في المنزل

فيما يلي بعض الطرق التي تُساعد في خفض مستويات السكر في الدم بشكل طبيعي:

 ممارسة الرياضة بانتظام

يمكن أن يساعدك التمرين المنتظم على فقدان الوزن وزيادة حساسية الأنسولين، زيادة حساسية الأنسولين تعني أن خلاياك أكثر قدرة على استخدام السكر المتاح في مجرى الدم، تساعد التمارين أيضاً عضلاتك على استخدام سكر الدم للحصول على الطاقة وتقلص العضلات، إذا كانت لديك مشاكل في التحكم في نسبة السكر في الدم، فيجب عليك التحقق من مستوي السكر في الدم لديك بشكل روتيني ومستمر، سيساعدك ذلك على معرفة كيفية استجابتك للأنشطة المختلفة والحفاظ على مستويات السكر في الدم لديك، تتضمن الأشكال الجيدة من التمارين رفع الأثقال والمشي السريع والجري وركوب الدراجات والرقص والمشي والسباحة.

السيطرة على تناول الكربوهيدرات الخاصة بك

يحول جسمك الكربوهيدرات إلى سكريات (جلوكوز في الغالب)، ثم ينقل الأنسولين السكريات إلى الخلايا، عندما تتناول الكثير من الكربوهيدرات أو إذا كنت تعاني من مشاكل في وظيفة الأنسولين، فقد تفشل هذه العملية وترتفع مستويات الجلوكوز في الدم، لذلك هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها حيال ذلك، حيث توصي جمعية السكري الأمريكية (ADA) بالتحكم في تناول الكربوهيدرات عن طريق حساب الكربوهيدرات أو استخدام نظام تبادل الطعام، تجد بعض الدراسات أن هذه الطرق يمكن أن تساعدك أيضاً في التخطيط لتنظيم وجباتك بشكل مناسب، مما قد يزيد من تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم، تظهر العديد من الدراسات أيضًا أن النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات يساعد على تقليل مستويات السكر في الدم ومنع ارتفاع السكر في الدم، يُمكنك تقسيم الكربوهيدرات إلى جلوكو ، مما يرفع مستويات السكر في الدم لذلك يمكن أن يساعد الحد من تناول الكربوهيدرات في السيطرة على نسبة السكر في الدم.

زيادة تناول الألياف الخاصة بك

الألياف تبطئ هضم الكربوهيدرات وامتصاص السكر، لهذه الأسباب فإنه يعزز الارتفاع التدريجي لمستويات السكر في الدم، قد تلعب نوع الألياف التي تتناولها دوراً، هناك نوعان من الألياف، غير قابلة للذوبان وقابلة للذوبان، في حين أن كلاهما مهم فقد ثبت أن الألياف القابلة للذوبان على وجه التحديد تخفض مستويات السكر في الدم، تشمل الأطعمة الغنية بالألياف الخضار والفواكه والبقوليات والحبوب الكاملة.3

المراجع

  1. https://www.stamfordhealth.org/healthflash-blog/integrative-medicine/type-2-diabetes-natural-remedies/[]
  2. https://www.healthline.com/nutrition/15-ways-to-lower-blood-sugar#section3[]
  3. https://timesofindia.indiatimes.com/life-style/health-fitness/home-remedies/15-remedies-to-treat-diabetes-at-home/articleshow/20756841.cms[]
السابق
الآثار الجانبية لأدوية الضغط المرتفع
التالي
ما هو معدل السكر الطبيعي في الصباح؟

اترك تعليقاً