صحة

علاج الكانديدا في الأمعاء

فطر الكانديدا داخل الامعاء

فطريات الكانديدا في الأمعاء

الكانديدا هو فطر مجهري، يعيش في مختلف أعضاء جسم الإنسان، وأكثر الأعضاء التي ينتشر فيها هي الأمعاء، الجلد والمخاط، ويعد هذا الفطر غير مؤذٍ، لكن تكاثره وبقاؤه في الجسم لفترات طويلة قد يؤدي إلى نشوء عدة أمراض خطيرة، كما أن فطر الكانديدا قد سبب الوفاة للعديد من الأشخاص الذين يفتقرون إلى المناعة، أو الذين يعانون من مشاكل في المناعة بصفة عامة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على علاج الكانديدا في الأمعاء، بالإضافة إلى الأسباب التي أدت إلى نشوء المرض وكل ما يخص الكانديدا وطرق الوقاية منه.

أعراض الإصابة بمرض الكانديدا في الأمعاء

إن أغلب المصابين بالكانديدا لا يدركون كونهم مصابون، إلى أن تظهر عليهم مجموعة من الأعراض، وفيما يلي سوف نقدم لكم أهم هذه الأعراض التي توحي بكون مرض الكانديدا قد تطور ومن الضروري استشارة الطبيب :

  • الشعور بالتعب.
  • الاكتئاب بدون سبب.
  • الصداع بشكل غير طبيعي.
  • الالام في الجسم سواء العضلات أو المفاصل وكذلك الصدر.
  • انتفاخ في البطن.
  • السمنة.
  • التهابات.
  • الهزال.
  • صعوبة في التركيز.
  • عدم التمكن من القيام بالممارسات والأنشطة اليومية بشكل طبيعي بسبب التعب المفرط.

يعد اكتشاف مرض الكانديدا أمراً صعباً نوعاً ما، لأن أغلب هذه الأعراض لا تعد سبباً كافياً، ولا تدفع أغلب الناس إلى زيارة الطبيب، كما يعتبرها البعض أعراضاً طبيعية، أو أن سببها أي شيء آخر غير مرض الكانديدا، مما يؤدي إلى نشوء أمراض خطيرة ومستعصية ويصعب علاجها، ومن بين أكثر الأمراض التي يسببها الكانديدا هي :التصلب المتعدد، مرض السكري، مرض الربو، وبعض أنواع السرطانات.

أسباب الإصابة بمرض الكانديدا في الأمعاء

إن الإصابة بمرض كانديدا الأمعاء يرجع إلى مجموعة من الأسباب والعادات السيئة التي نقدم عليها دون الإنتباه لمخاطرها لهذا سوف نقدم لكم أبرز هذه الأسباب :

  • استخدام المضادات الحيوية بشكل مفرط، مما يؤدي إلى قتل البكتيريا النافعة في الأمعاء.
  • الإنتقال من الأم إلى الجنين، أو من الأم المرضع إلى رضيعها، لذا يجب التأكد من كون الأم سليمة كلياً قبل الحمل، وذلك باتباع العلاج المناسب للتخلص من المرض.
  • تناول السكريات بشكل مفرط أو الكربوهيدرات.
  • ضعف الجهاز المناعي بسبب الإجهاد أو الإفراط في العمل.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب أو أي مرض آخر مرتبط بالجهاز المناعي.
  • العلاج الكيميائي يعد واحداً من بين الأسباب التي تؤدي إلى نشوء كانديدا الأمعاء، لهذا يعتبر الأشخاص المصابون بالسرطان أكثر عرضة للإصابة.
  • استخدام المضادات الحيوية يؤثر على توازن البكتيريا في الأمعاء، كما أن الإعتماد على المضادات يجعل الجسم خاملاً، ولا يقوم بإنتاج المضادات الحيوية الطبيعية، ما يؤدي إلى نشوء هذا النوع من الفطريات.
  • الأغذية المصنعة التي غالباً ما تكون غنية بالسكريات وقليلة الألياف.

إن أسباب الإصابة بكانديدا الأمعاء عديدة، ولا يمكن حصرها، لكن السبب الأول والذي يعد من بين أخطر الأسباب التي قد تؤدي إليه هي المضادات الحيوية التي تسبب نقصاً كبيراً في المناعة الذاتية، مما يساعد على انتشار هذه الفطريات بشكل كبيرالأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة، وأحياناً يؤدي إلى الموت.

علاج مرض الكانديدا في الأمعاء

قبل البحث عن العلاج يجب التأكد من وجود المرض، لأن العديد من الأمراض تتشابه بشكل كبير من حيث الأعراض، لهذا يجب القيام ببعض الفحوصات اللازمة للتمكن من تشخيص المرض، وأبرز الاختبارات التي يمكن القيام بها نذكر ما يلي :

تحليل اللعاب

أو اختبار يمكن اللجوء إليه هو اختبار اللعاب، ويعد هذا الاختبار سهلاً جداً، ويمكن القيام به في المنزل للتأكد دون اللجوء إلى الطبيب، والإختبار كالتالي :

عند الإستيقاظ في الصباح املأ كوباً بالماء، وضع فيه القليل من اللعاب، وانتظر لمدة ساعة، إن كنت ومصاباً بمرض الكانديدا فسوف تطفو بعض البقع البيضاء على السطح.

تحليل الدم

يمكن تشخيص مرض الكانديدا انطلاقاً من تحليل الدم، فإذا ظهرت نسبة الأجسام المضادة بنسبة مرتفعة، فهذا يدل على وجود فطريات تنمو بشكل غير طبيعي، وبالتالي  فإن الشخص مصاب بالكانديدا.

تحليل البراز

يعد هذا الاختبار الأكثر دقة، لأنه يساعد على الكشف عن تكاثر الفطريات في القولون والأمعاء، بحيث يساعد على هذا الإختبار على تحديد نوع الخمائر بشكل أدق.

العلاج والوقاية

لا شك أن الوقاية والحرص من الإصابة بالمرض أفضل من العلاج، لهذا سوف نقدم لكم مجموعة من النصائح التي يمكن اتباعها لعلاج الكانديدا وللوقاية منها أيضاً :

  •  أول ما يجب التركيز عليه هو الغذاء الصحي والمتوازن، كما يجب الإبتعاد عن الغذاء المصنع خاصة الذي يحتوي على نسبة كبيرة من السكريات، لتجنب الإصابة بالكانديدا، أما إن كنت قد أصبت بالفعل فهذه هي الأغذية التي يجب عليك تجنبها أو التقليل منها على الأقل : اللحم، الحليب ومشتقاته، المعجنات والمخبوزات وكذلك السكريات، لأن هذه الأطعمة تحفز الفطريات وتساعدها على التكاثر بشكل أسرع.
  • الأدوية : بعد التشخيص والتأكد من الإصابة بفطريات الكانديدا سوف يقترح عليك الطبيب الأدوية المناسبة، ويفضل عدم أخذ أي أدوية دون استشارة طبية.
  • القضاء على مصدر الكانديدا : بما أن المضادات الحيوية تعد المصدر الأول يجب التوقف عن أخذها خاصة إن لم يقم الطبيب بوصفها.
السابق
أعراض سرطان الرأس
التالي
خروج الدم من السرة

اترك تعليقاً