أمراض الأطفال

قلة نوم الرضيع في الشهر الثاني

قلة نوم الرضيع في الشهر الثاني

“فقط نامي عندما ينام الطفل”

حسنًا، هذه نصيحة رائعة إذا كان طفلك الصغير يحصل بالفعل على قسط من الراحة. ولكن ماذا لو قضيت وقتًا أطول في تنظيم النوم مع طفل حديث الولادة واسع العينين أكثر مما تقضيه في اصطياد بعض السمك؟

لذلك عليك بقراءة هذا المقال لتعرف أسباب قلة نوم طفلك الرضيع وكيفية التغلب علي قلة نومه.

في عمر الشهرين، يبدأ معظم الأطفال في البكاء أقل ويقضون وقتًا أطول مستيقظين، فقد يكونوا مهتمين بما يدور حولهم، يستمتع الأطفال بالنظر إلى الوجوه ورؤيتك تبتسم وسماع صوتك. إنهم يتعلمون اللغة الآن، لذا تحدث وغني لطفلك.

نوم الرضيع في الشهر الثاني

هناك العديد من الأفكار المختلفة حول مكان نوم الأطفال، يعتقد بعض الناس أنه من المهم أن ينام الأطفال مع والديهم، بينما يعتقد البعض الآخر أن الأطفال يجب أن يناموا بمفردهم. 

تذكر أن أنماط أو عادات النوم تتكون عند عمر الشهرين، لذلك إليك بعض الأشياء التي يمكنك فعلها الآن لمنع مشاكل النوم في المستقبل:

  • حاولي ألا ترضعي طفلك أكثر من كل ساعتين خلال اليوم، عادة ما يستيقظ الأطفال الذين يأكلون بشكل متكرر أثناء النهار لتناول الطعام بشكل متكرر في الليل.
  • حاولي أن تضعي طفلك إلى الفراش في نفس الوقت كل ليلة.
  • حاولي تجنب إيقاظ طفلك ليلاً، لا تضيئي الضوء أو تتحدثي إليه ليلاً، يساعد ذلك طفلك على إدراك أن الليل ليس وقتًا ممتعًا ليستيقظ.
  • حاولي تأخير وجبات منتصف الليل، إذا كنت ترضعين رضاعة طبيعية، حاولي الرضاعة من جانب واحد فقط. إذا كنت ترضعين طفلك بالزجاجة، فلا تجعليه ينهي الرضّاعة. هذا يعلم الأطفال أنهم لا يحتاجون إلى بطن ممتلئ للنوم.
  • حاولي عدم تغيير حفاض طفلك ليلاً، إلا إذا كان طفلك يعاني من طفح جلدي. 
  • إذا أمكن، ضعي طفلك في الفراش وهو يشعر بالنعاس قليلاً، قد يكون طفلك مضطربًا ويبكي قليلاً قبل أن ينام، لكن من المفيد للأطفال أن يتعلموا أنه يمكنهم الهدوء والنوم بمفردهم.
  • ضع في اعتبارك البدء في روتين ما قبل النوم لمساعدة طفلك على تعلم الفرق بين النوم أثناء النهار والنوم الليلي. حاول أن تفعل نفس الخطوات كل ليلة في نفس الوقت تقريبًا، أغنية ناعمة وتدليك لطيف وحمام دافئ، كل ذلك يمكن أن يساعد في إرسال إشارة لطفلك بأن الليل قادم.
  • يحتاج الأطفال الصغار إلى التشجيع أو السماح لهم بالنوم بعد حوالي ساعة من الاستيقاظ. إذا كان طفلك مستيقظًا لمدة ساعة، فابحثي عن الدلائل التي تدل على أنه يشعر بالنعاس مثل التثاؤب، وفرك العينين، والنظر بعيدًا عنك. 1

أشياء تُساعدك في نوم طفلك الرضيع

  • اجعلهم مستيقظين لفترة أطول قليلاً خلال كل فترة استيقاظ خلال اليوم، سيساعد هذا على زيادة الحاجة إلى النوم لاحقًا، حيث يوصي بعض خبراء النوم باللعب مع طفلك لبضع دقائق بعد الرضاعة بدلاً من تركه ينام.
  • اجعل طفلك بالخارج وعرضه للشمس (تأكد من حمايته جيدًا بالطبع)حيث يساعد الضوء الطبيعي على إعادة ضبط ساعتهم الداخلية، إذا لم تتمكني من الخروج، ضعي سرير طفلك أو سريره بالقرب من نافذة ليحصل على ضوء ساطع وثابت.
  • تجنب الأنشطة التي تحفز على النوم إن أمكن أثناء النهار. 
  • اجعل الأضواء منخفضة أو أطفئها ليلاً في أي مكان بالقرب من منطقة نوم الطفل، وبالمثل بالنسبة للصوت والحركة، يجب أن يكون هدفك عدم حدوث أي اضطرابات.
  • فكري في لف طفلك ليلاً حتى لا تتحرك ذراعيه وأرجله وتوقظه، يمكنك أيضًا محاولة وضعها للنوم في سرير صغير لتشعر بالراحة والأمان.2

أسباب قلة نوم الرضيع في الشهر الثاني

جوع طفلك

طفلك حديث الولادة لا يأكل كل هذا القدر في رضعة واحدة، إذا كنت ترضعين طفلك، فإن الحليب يُهضم بسرعة، وهذا يعني أن الطفل يمكن أن يستيقظ جائعًا ويكون مستعدًا لملء بطنه لذلك الجوع سبب شائع لاستيقاظ الأطفال أثناء الليل، يحتاج الأطفال إلى تناول الطعام لينموا، لذلك ليس من الصحي محاولة تغيير هذه الحاجة أو إعادة تدريبها، حتى لو كنت تعلم أنك أطعمت طفلك للتو قبل ساعتين، فتحقق لمعرفة ما إذا كان الطعام هو ما يحتاجه طفلك أم لا، العطش هو سبب آخر لاستيقاظ الأطفال. قد يؤدي شرب حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي إلى حل المشكلة.

مرض طفلك

دائمًا ما يحدث شيء ما في جسم المولود الجديد، والكثير منه غير مريح، وقد يكون عدم نومه بسبب هذه الأسباب:

كل واحدة من هذه الأشياء سوف تجعل الطفل يستيقظ كثيرًا أثناء الليل. استشر طبيب الأطفال إذا كنت تشك في أن الألم أو الحساسية هي السبب، إذا كنت تعتقد أن الغاز هو المشكلة، فهناك بعض العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تساعد طفلك، مثل تدليك معدة لتخفيف الغازات.

احتياج طفلك العاطفي

بعض الأطفال مغرمون جدًا بوالديهم، ولا يمكنهم إضاعة الوقت في النوم بسبب حبهم لوجود والديهم دائماً معهم ولا يريدوا مفارقتهم.

في معظم الحالات، يكون طفلك حديث الولادة مستيقظًا في الليل خلال المراحل القصيرة من تلك الأشهر الأولى من الحياة. قد يبدو الأمر وكأنها أبدية عندما تكون مرهقًا، لكنها غالبًا تستمر لبضعة أيام أو أسابيع، من المحتمل أيضًا أن تكون معظم أسباب استيقاظ طفلك الصغير مؤقتة وليست حالات طارئة.

ولكن هناك دعوة متزايدة في المجتمع الطبي لأطباء الأطفال للاهتمام بالوالدين عندما يقولون إن أطفالهم لا ينامون، إذا كنت تعتقد أن طفلك يعاني من مرض أو حساسية غير مشخصة، ادفع طبيبك لأخذ مخاوفك على محمل الجد. يمكن أن يكون المفتاح لك ولطفلك للحصول على قسط من الراحة.3

المراجع

  1. https://www.ucsfbenioffchildrens.org/education/your_baby_at_2_months/[]
  2. https://www.healthline.com/health/parenting/newborn-not-sleeping#baby-is-wired[]
  3. https://www.whattoexpect.com/first-year/baby-sleep-problems.aspx[]
السابق
ألم فوق الثدي الأيسر والكتف
التالي
ألم في عروق الرقبة من الجهة اليسري

اترك تعليقاً