الحياة والمجتمع

كيف تكون شخصية قوية أمام الناس

كيف اكون قوي الشخصية

كيف أصبح ذو شخصية قوية

إن الحصول على شخصية قوية وجذابة يشغل بال الكثير من الناس كما توجد العديد من الكتب التي تصب في هذا المجال نظرا لأهمية اﻷمر ورغبة الجميع في الحصول على شخصية قوية لكن الرغبة شيء والواقع شيء آخر، إذ أن بوسع الجميع أن يتمنى ويرغب لكن لا يستطيع أي شخص أن يحقق ﻷن اﻷمر ليس سهلاً كما يبدو بل بحاجة لاتباع مجموعة من الخطوات باﻹضافة إلى عزيمةٍ قوية للاستمرار عليها ومن بين أهم هذه الخطوات نذكر ما يلي :

الثقة بالنفس

أول خطوة والتي لا يمكن الاستغناء عنها نهائياً هي الثقة بالنفس، ﻷن ضعف الشخصية أو قوتها مرتبط بشكل مباشر بالثقة في النفس، كما أن الواثق من نفسه قادر على تحقيق النجاح وإثبات نفسه وقدراته ومهاراته دون الشعور بالتردد أو الخوف هلى عكس الشخص الغير واثق من نفسه فهو دائما متردد وخائف من ردة فعل اﻵخرين وحكمهم عليه ﻷنه يؤمن بأنه غير كامل ولا يمكنه إتقان أي شيء بالشكل المطلوب ولطالما كانت الثقة بالنفس سببا في نجاح الشخصبات العظيمة والمؤثرة في العالم، كما أن أغلب العلماء والمخترعين لم ينجحوا من أول وهلة وتعرضوا للتنمر والإحباط من قبل اﻵخرين لكنهم كانوا مؤمنين بأنفسهم بما يكفي ثم استمروا بالمحاولة إلى أن نجح اﻷمر، فهل كانوا سيستمرون لو كانوا فاقدين للثقة بالنفس ؟ بالتأكيد لا لهذا أول شيء يجب الاهتمام به هو تقوية الثقة بالنفس فلا توجد شخصية قوية لا تثق بنفسها.

الاستقلالية

الشخص المستقل لا يمكن لشخص آخر أن يتحكم بقراراته والمقصود بالاستقلال هو أن يكون الانسان قادرا على إعالة نفسه وتحديد قراراته دون أي تأثير خارجي ﻷنه يملك شخصية مستقلة وغير تابعة ﻷي شخص، على عكس الشخصية التابعة أو التي تعلق مصيرها بمصير شخص آخر، وقد يكون هذا التعلق ماديا أو معنويا وفي الحالتين هذا أمر منبوذ ويساهم في جعل شخصية المرء ضعيفة جدا كما يفقد الشخص ثقته بنفسه وفي النهاية يصبح شخصا منعدم الشخصية، يجب على المرء أن يتعلم كيف يقوم بتحديد خياراته وفقا لما يناسبه ولا يضر المحيطين به، وأن يتعلم الدفاع عن مبادئه ومعتقداته الشخصية دون الاساءة للآخرين أو عدم تقبل آرائهم.

الرفض

قد يبدو اﻷمر غريبا في البداية لكنه فعال جداً، والمقصود بالرفض هنا هو القدرة على قول ” لا ” عندما يجب عليك أن تقولها، أحيانا يطلب منك القيام بشيء معين وتكون أنت غير مستعد ووضعك لا يسمح لك بالقيام بذلك الشيء لكنك تستحي من قول “لا” لأنك خائف من الحكم الذي قد يصدره الشخص اﻵخر إن رفضت طلبه، وهذا تحديداً ما يميز الشخصية الضعيفة؛ التفكير الدائم باﻵخرين وبإرضائهم والخوف من أحكامهم وفي النهاية سوف تجدهم يصدرون أحكاماً سيئة ويقولون أشياء كثيرة خلف ظهرك ولن يروقك أن تسمعها بكل تأكيد، لكن الرفض يجعلك قوياً أمام نفسك أولا ﻷنك تثبت لنفسك بأنك قادر على رفض ما لا تستطيع القيام به أو لا ترغب القيام به بكل بساطة، تعلم أن ترفض بأدب ﻷن هذا حق طبيعي ومن حق أي شخص أن يرفض اﻷشياء التي لا يريد فعلها أو التي تتطلب منه جهدا كبيرا للقيام بها.

الجرأة والشجاعة

الشخص القوي جريء وشجاع أيضا، ﻷنه لا يتراجع ولا ينتظر من أحد أن يدفعه ليتقدم إنه يتخذ الخطوة الأولى دائماً، إنه يواجه دون أن يتراجع ويتحدى نفسه ﻷن أول شخص عليك أن تقنعه بأنك قوي وقادر على فعل أي شيء هو نفسك فإن اقتنعت فسوف تنجح بكل تأكيد، وبالتأكيد لا يمكن أن تكتسب أي عادة بين ليلة وضحاها بل يجب القيام بمجموعة من التدريبات إلى أن تتعود على الأمر، ويمكنك البدء بأشياء بسيطة عندما تكون في موقف يتطلب الشجاعة أو اتخاذ الخطوة الأولى حاول أن تكون أنت الشخص الأول الذي يقوم بهذه الخطوة وبمرور الوقت والتكرار سوف تصبح عادة بالنسبة لك.

تقبل الأمر الواقع وواجه المشاكل

الشخص القوي يعلم تماما بأن الحياة ليست مثالية وأنه معرض لمواجهة مجموعة من المشاكل وأن هذا أمر طبيعي ويحدث للجميع  وأن كونه قويا لا يعني أنه محصن ضد المشاكل لكنه قادر على تقبل الأمر الواقع والتعايش مع هذه المشاكل ثم حلها بالطريقة المناسبة على حسب نوعها، كما أن بعض الأمور تفرض على الشخص ولا يمكنه التحكم فيها أو تغييرها لأنها ببساطة خارج نطاق التحكم، فمهما كنت قويا وناجحا لا يمكنك التحكم بكل شيء بل إن بعض الأشياء ما عليك سوى تقبلها كما هي وعدم محاربتها لكي لا يزداد الأمر سوءا لهذا تعلم كيف تقوم بتحديد هذه الأمور عن غيرها وابدأ بتقبلها وسوف تكتشف بعد فترة أنك أصبحت أكثر راحة لأنك توقفت عن محاربة شيء لا يمكنك أن تهزمه أبدا، وبالمقابل تقبلته بصدر رحب لأنه أمر مفروض عليك ولا يمكنك فعل أي شيء لتغييره، وهذه الطريقة تساعد كثيرا في حفظ الطاقة التي سوف تكون بحاجة إليها اكثر عندما يتعلق الأمر بشيء يمكنك أن تغييره فعلا و التحكم به من جميع الجوانب الخارجية والداخلية.

السابق
كيف اكون قوية امام المشاكل
التالي
المكيف لا يعمل على الساخن

اترك تعليقاً