الحمل و الولادة

متي تختفي الصفراء عند الأطفال؟

الاصفرار عند الاطفال

ما هي الصفراء عند الأطفال؟

صفراء الأطفال هو اصفرار في جلد و في عين الطفل، يعتبر صفراء حديث الولادة شائعًا جدًا ويمكن أن يحدث عندما يكون لدى الأطفال مستوى عالٍ من البيليروبين، وهو صبغة صفراء يتم إنتاجها أثناء الانكسار الطبيعي لخلايا الدم الحمراء، في الأطفال الأكبر سنا والبالغين يُعالج الكبد البيليروبين، والذي يمر بعد ذلك من خلال الأمعاء لذلك عند الرُضع قد لا ينضج الكبد بما يكفي لإزالة البيليروبين.

متي تختفي الصفراء عند الأطفال؟

في معظم الحالات، تختفي صفراء الأطفال من تلقاء نفسها مع تطور كبد الطفل وعندما يبدأ الطفل في الرضاعة، مما يساعد البيليروبين على المرور عبر الجسم، ففي معظم الحالات، سوف تختفي الصفراء في غضون 2-3 أسابيع، الصفراء التي تستمر لفترة أطول من 3 أسابيع قد يحتاج الطفل حينها إلي دخول حضّانة، بالإضافة إلى ذلك قد تؤدي المستويات العالية من البيليروبين إلى تعريض الطفل للخطر مثل التعّرض للصمم أو الشلل الدماغي أو غيره من أشكال تلف الدماغ.

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بفحص جميع الأطفال حديثي الولادة بحثًا عن الصفراء قبل الخروج من المستشفى ومرة ​​أخرى عندما يتراوح عمر الطفل بين 3 و 5 أيام.

أسباب الصفراء عند الأطفال

الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بصفراء حديثي الولادة هم:

  • الأطفال الذين يولدون قبل 37 أسبوعًا من الحمل.
  • الأطفال الذين لا يحصلون على ما يكفي من حليب الأم أو الحليب الصناعي، إما لأنهم يواجهون صعوبة في الرضاعة أو لأن حليب أمهم لم يصل بعد.
  • الأطفال الذين لا يتوافق فصيلة دمهم مع فصيلة دم الأم، حيث يُمكن للطفل الذي لا يتوافق فصيلة دمه مع نوع أمه أن يتراكم الأجسام المضادة التي يمكن أن تدمر خلايا الدم الحمراء وتتسبب في ارتفاع مفاجئ في مستويات البيليروبين.

الأسباب الأخرى لصفراء الأطفال تشمل:

  • كدمات  قد تحدث للطفل عند الولادة أو غيرها من النزيف الداخلي.
  • مشاكل في الكبد.
  • حدوث عدوى.
  • نقص  في بعض انزيمات الكبد.
  • شذوذ في خلايا الدم الحمراء لطفلك.

أعراض الصفراء عند الأطفال

العلامة الأولى لليرقان هي اصفرار جلد الطفل وعينيه، قد يبدأ الاصفرار في غضون يومين إلى أربعة أيام بعد الولادة وقد يبدأ في الوجه قبل أن ينتشر في جميع أنحاء الجسم، مستويات البيليروبين تبلغ ذروتها عادةً بين 3 إلى 7 أيام بعد الولادة.

متي تذهب إلي الطبيب؟

معظم حالات اليرقان طبيعية، لكن في بعض الأحيان قد يشير اليرقان إلى حالة طبية كامنة، يزيد اليرقان الشديد أيضًا من خطر انتقال البيليروبين إلى المخ، مما قد يؤدي إلى تلف دائم في الدماغ.

اتصل بطبيبك إذا لاحظت الأعراض التالية:

  • تنتشر الصفراء  أو تُصبح أكثر كثافة.
  • يصاب طفلك بحمى تزيد عن 38 درجة مئوية.
  • يزيد اللون الأصفر لطفلك.
  • يتغذى طفلك بطريقة رديئة ويدخل في حالة دائمة من الخمول ويصرخ بشدة.

كيف يتم تشخيص الصفراء عند الأطفال؟

تقوم المستشفى بخروج معظم الأمهات والأطفال حديثي الولادة خلال 72 ساعة من الولادة، من المهم جدًا بالنسبة للوالدين إحضار أطفالهم لإجراء فحوصات بعد بضعة أيام من الولادة لأن مستويات البيليروبين تبلغ ذروتها بين 3 إلى 7 أيام بعد الولادة، يؤكد اللون الأصفر المميز على أن الطفل يعاني من اليرقان ولكن قد يلزم إجراء اختبارات إضافية لتحديد شدة الصفراء.

الأطفال الذين يصابون باليرقان في الساعات الأربع والعشرين الأولى من العمر يجب عليهم قياس مستويات البيليروبين على الفور، إما من خلال اختبار الجلد أو فحص الدم.

علاج الصفراء عند الأطفال

عادة ما تختفي الصفراء الخفيفة من تلقاء نفسها عندما يبدأ نضج كبد الطفل، الإطعام المتكرر (بين 8 إلى 12 مرة في اليوم) سيساعد الأطفال على تمرير البيليروبين عبر أجسامهم.

قد تتطلب الصفراء الأكثر حدة علاجات أخرى، يُعد العلاج بالضوء طريقة شائعة وفعالة للغاية للعلاج تستخدم الضوء لتحطيم البيليروبين في جسم طفلك، في العلاج بالضوء سيتم وضع طفلك على سرير خاص تحت إضاءة طيفية زرقاء يرتدي فقط حفاضات واقية، يُمكن أيضًا وضع بطانية من الألياف البصرية أسفل طفلك، في الحالات الشديدة للغاية قد يكون نقل الدم ضروريًا في هذه الحالة.

هل يوجد طريقة لمنع الصفراء عند الأطفال؟

لا توجد طريقة حقيقية لمنع الصفراء عند الأطفال، لكن يُفضل فحص فصيلة دم الأم أثناء الحمل، بعد الولادة سيتم اختبار فصيلة دم طفلك إذا لزم الأمر لاستبعاد احتمال عدم توافق فصيلة الدم التي يمكن أن تؤدي إلى صفراء الأطفال.

تأكد من حصول طفلك على تغذية كافية من خلال حليب الأم، فإن إطعام طفلك من 8 إلى 12 مرة يوميًا خلال الأيام القليلة الأولى يضمن عدم تعرض طفلك للجفاف، مما يساعد البيليروبين على المرور عبر الجسم بسرعة أكبر، إذا لم تكن ترضعين طفلك رضاعة طبيعية فاعطيه 1-2 أوقية من حليب الأطفال كل ساعتين إلى 3 ساعات في الأسبوع الأول، تحدث إلى طبيبك إذا كنت قلقًا من أن طفلك يتناول القليل من اللبن، يجب عليك أن تُراقب طفلك بعناية  في الأيام الخمسة الأولى من العمر لمعرفة أعراض الصفراء الخاصة به  مثل اصفرار الجلد والعينين، و إذا لاحظت أن طفلك يعاني من أعراض الصفراء عليك أن تتصل بطبيبك علي الفور.

السابق
طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية
التالي
هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة؟

اترك تعليقاً