السرطان

نسبة الشفاء من سرطان القناة الصفراوية

الشفاء من سرطان القناة الصفراوية

القناة الصفراوية

القناة الصفراوية عبارة عن أنابيب، وتسمى مجتمعة بإسم القناة الصفراوية، تعمل هذه الأنابيب على حمل العصارة الصفراوية من الكبد والمرارة إلى الأمعاء الدقيقة، والعصارة الصفراوية عبارة عن مزيج من الإنزيمات والمنشطات المعدلة ومنتجات تحلل الهيموغلوبين، يتم إنتاج العصارة الصفراوية داخل الكبد ويتم تخزينها في المرارة، وتعمل على المساعدة في هضم الدهون في الأمعاء الدقيقة.

سرطان القناة الصفراوية

سرطان القناة الصفراوية أو الأوعية الصفراوية هي أورام تنشأ من القناة الصفراوية، وهي جزء من الجهاز الهضمي، وتعتبر هذه السرطانات نادرة في وجودها، رغم أنها أظهرت زيادةة مطردة في الانتشار، وهي تمثل ما نسبته 3% من سرطانات الجهاز الهضمي، وتعتبر هذه السرطانات خطيرة ومدمرة، وذلك لصعوبة تشخيصها، وفي الغالب يتم العثور عليها في المراحل المتأخرة.

سوف نتحدث في هذه المقالة عن تشخيص الإصابة بسرطان القناة الصفراوية وعدد الأشخاص الذين يصابون بهذا المرض كل عام في الولايات المتحدة، إضافةً إلى معلومات عامة حول المرض وكيفية الوقاية منه، ومعدلات البقاء على قيد الحياة، علماً بأن هذه المعدلات تعتمد على عدة عوامل تختلف من مريض إلى آخر.

لا يعتبر مرض سرطان القناة الصفراوية شائعاً، حيث يقدّر عدد المصابين بهذا المرض في الولايات المتحدة ما يقارب 8000 شخص سنوياً، ويبلغ متوسط أعمار المصابين بسرطان القناة الصفراوية داخل الكبد 70 عاماً (سبعون عاماً)، والمصابون بسرطان القناة الصفراوية خارج الكبد يبلغ متوسط أعمارهم 72 عاماً (إثنان وسبعون عاماُ)

نسبة الشفاء من سرطان القناة الصفراوية

في حال تم اكتشاف مرض سرطان القناة الصفراوية في مراحله المبكرة، فإن العلاج قد يكون ممكناً من خلال استئصال الجزء المصاب من القناة الصفراوية والمرارة، وعادةً ما يشمل استئصال جزء من البنكرياس أو الكبد، أما في المراحل المتقدمة من اكتشاف المرض فقد يكون العلاج أمراً غير ممكناً أو صعباً للغاية، لكن يساعد العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والجراحة في التخفيف من حدة أعراض المرض، وزيادة مدة بقاء المريض على قيد الحياة.

كم يعيش مريض سرطان القناة الصفراوية

معدّل بقاء مريض سرطان القناة الصفراوية على قيد الحياة

إن معدّل البقاء على قيد الحياة بالنسبة لمصابي سرطان القناة الصفراوية يختلف من شخص إلى آخر وليس بالمعيار الثابت، ولكن هناك تقديرات لمعدل بقاء المريض على قيد الحياة لمدة 5 سنوات، قد جاءت هذه التقديرات بناءً على دراست أجريت على مرضى هذا النوع من السرطان، والطبيب الخاص بمريض السرطان هو أفضل شخص يكون عالماً بحالة المريض السرطانية، والحالة الصحية العامة له، وهو الأقدر على تقدير معدل البقاء على قيد الحياة.

الأشخاص الذين يعانون من مرض سرطان القناة الصفراوية خارج الكبد في مراحله المبكرة، يكون معدل بقاؤهم على قيد الحياة لمدة 5 سنوات بما يبلغ نسبته 30%، أي أن 30 شخص من أصل 100 شخص سوف يعيشون لمدة 5 سنوات أو أكثر من تاريخ تشخيصهم بمرض سرطان القناة الصفراوية.

الأشخاص المصابون بسرطان القناة الصفراوية، والذي انتشر لديهم السرطان إلى العقد اللمفاوية الإقليمية، يكون معدل بقاؤهم على قيد الحياة لمدة 5 سنوات هو 24% ، أي أن 24 شخص من أصل 100 شخص سوف يعيشون لمدة 5 سنوات أو أكثر من تاريخ تشخيصهم بمرض سرطان القناة الصفراوية، وفي حال انتشار المرض لديهم إلى جزء أو أجزاء بعيدة من الجسم، فإن معدل بقاؤهم على قيد الحياة لمدة 5 سنوات هو 2%.

الأشخاص المصابون بسرطان القناة الصفراوية داخل الكبد في المراحل المبكرة، فإن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات هو 15%، وفي حال انتشار السرطان إلى العقد اللمفاوية الإقليمية فإن معدل بقاؤهم على قيد الحياة لذات المدة هو 6%، وفي حال انتشار السرطان إلى جزء أو أجزاء بعيدة من الجسم، فإن معدل بقاؤهم على قيد الحياة لمدة 5 سنوات هو 2%.

أعراض الإصابة بسرطان القناة الصفراوية

عادةً ما تظهر أعراض سرطان القناة الصفراوية خلال المراحل المتأخرة من المرض، وذلك بعد انسداد القنوات أو الأنابيب الصفراوية، وتشمل الأعراض :

  • الحمى والقيء والغثيان : قد تظهر هذه الأعراض نتيجة انسداد القناة الصفراوية، وهي ليست أعراضاً مباشرة لسرطان القناة الصفراوية.
  • اليرقان : وهو عبارة عن إصفرار في العينين والجلد، العصارة الصفراوية تحتوي على مادة كيميائية خضراء/صفراء تسمى البيليروبين، وفي حال انسداد القنوات أو الأنابيب الصفراوية بفعل الخلايا السرطانية، فإن البيليروبين يدخل إلى مجرى الدم حيث ينتشر الدم في الجلد وفي المنطقة البيضاء من العينين، لذلك يصبح اللون أصفر.
  • لون البول داكن : ويحدث ذلك بسبب ارتفاع مستوى مادة البيليروبين في الدم عند انسداد الأنابيب الصفراوية.
  • حكة في الجلد : يشعر المصاب بالمرض بحكة مستمرة في الجلد وقد تكون الحكة مؤلمة.
  • فقدان في الوزن: حدوث فقدان غير مبرر في وزن المريض بسرطان القناة الصفراوية.

الوقاية من سرطان القناة الصفراوية

هناك بعض عوامل الخطر لسرطان القناة الصفراوية الخارجة عن السيطرة والتي لا يمكن تغييرها، مثل الشيخوخة والتاريخ العائلي الوراثي للشخص، ولكن هناك بعض عوامل الخطر التي يمكن السيطرة عليها وتجنبها، وتشمل المحافظة على نظام غذائي صحي، والابتعاد عن شرب الكحوليات، والحصول على تلقيح مضاد لفيروس التهاب الكبد من نوع B .

السابق
هل يمكن تركيب اللولب بدون دورة
التالي
تحميل ستوري الفيس بوك للكمبيوتر

اترك تعليقاً