أمراض الأطفال

هل بكاء الرضيع يؤثر عليه

بكاء الطفل الرضيع

بكاء الطفل وتأثيره عليه

إن البكاءَ هو الطريقة الوحيدة للرضيع لكي يخبر المحيطين به أنه يعاني من شيءٍ ما، أو أنه جائع، أو أنه مصابٌ باﻷلم، لكن للأسف لا يستوعب بعض اﻷهل الرسالة التي يحاول الرضيع جاهداً إيصالها،  خاصةً إذا كان هذا الرضيع هو أول مولود، كما أن اﻷهل عندما يقومون بجميع واجباتهم تجاهه يعتقدون أن بكاؤه مجرد دلال، لهذا يتركونه يبكي لدقائق معتقدين أن البكاء لفترة قليلة سوف يجعله ينام لوحده، وتسمى هذه التقنية ” تقنية الانتظار التدريجي ” لكن ما لا يعلمه اﻷهل أن ترك الطفل يبكي قد يسبب له مجموعة من اﻷضرار الجسدية والنفسية، والتي قد يكون تأثيرها كبيراً جداً عليهم طوال حياتهم.

ماذا يحدث للطفل عندما يستمر بالبكاء

البكاء هو وسيلة تواصل بالنسبة للرضيع، بحيث لا يمكنه أن يخبر أهله أنه جائع أو يتألم أو يحتاج إلى شخص بجانبه بطريقة أخرى، لهذا عندما يبدأ الطفل بالبكاء ولا يحصل على استجابة يستمر الطفل بالبكاء والصراخ، ﻷنه لا يمكنه الاعتماد على نفسه وبحاجة إليهم لكي يهتمون به، وكلما تم تجاهل النداء الصادر منه تزداد صرخاته، مما يعرضه للإصابة باﻹجهاد، وإن استمر الوضع كثيراً ولم يستجب له أحداً، فإنه يشعر بالخطر ويصاب بالتوتر وأحياناً قد يؤدي هذا اﻷمر إلى تلف في الجهاز العصبي المركزي.

رأي الطب النفسي في ترك الطفل يبكي

تقول عالمة النفس “كاثرينا سالفرانك” بأن اﻷطفال يخافون من الموت في كل ثانية تمر عليهم، بينما يعتقد مدير معهد تربية الطفل من بافاريا بأن اﻷطفال بحاجة إلى الدفء الجسدي، لكي يقل التوتر لديهم ويشعرون باﻷمان والثقة مع اﻷشخاص المحيطين بهم، أما رئيس قسم الطب النفسي الجسدي في مستشفى اﻷطفال بجامعة “ميونيخ” فقد أوضح بأن اﻷطفال الذين لا تتم الاستجابة لهم عند البكاء، يتعلمون بدء برنامج للطوارئ في الدماغ، وهذه الطريقة مشابهة جداً لبعض الحيوانات عندما يتعرضون لخطر الموت، وهذا يعني بأن استمرار الطفل بالبكاء يصيبه بالتوتر والخوف من الموت، وهذا اﻷمر قد يسبب تلفاً في الدماغ.

كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء

إن أفضل طريقة ﻹيقاف بكاء طفلك هي الاستجابة له وذلك بتلبية النداء لكي يشعر باﻷمان والاطمئنان، كما أن الاهتمام وعناق الطفل وعدم تركه بمفرده يجعله أكثر صحة مستقبلاً، كما أثبتت مجموعة من الدراسات التي تم إجراؤها على مجموعة من اﻷشخاص البالغين بحيث كشفت هذه الدراسات بأن اﻷشخاص الذين حصلوا على رعايةٍ كبيرةٍ واهتمام كبير من طرف اﻷهل في فترة الرضاعة أكثر صحة ونجاحاً من اﻷشخاص اﻵخرين.

أضرار ترك الطفل في حالة بكاء

إن اعتماد تقنية “الانتظار التدريجي” أو ترك الطفل يبكي إلى أن ينام أو يهدأ بمفرده، هي تقنية خاطئة ولا يجب الاعتماد عليها، نهائياً نظراً لكثرة الأضرار التي تسببها للطفل، والتي قد تؤثر على حياته المستقبلية أيضاً، اهتم بطفلك مهما كنت منشغلاً، لأن صحته الجسدية والنفسية أهم من أي شيء آخر، خاصة وأن هذا الطفل يستمد من الأشخاص المحيطين به الأمان، نظراً لكونه لا يستطيع الاعتماد على نفسه أو حماية نفسه، لهذا كلما استجبت لندائه سوف يشعر أنه بأمان وأنه ليس وحيداً، وهذا الأمر سوف يجعله مرتاحاً وهادئاً.

السابق
هل التهابات المهبل تمنع الحمل
التالي
الم المستقيم عند الجلوس

اترك تعليقاً