الحمل و الولادة

هل وجع الظهر من اعراض الحمل

هل ألم الظهر من أعراض الحمل

آلام الظهر وأعراض الحمل

تعاني الكثير من النساء من وجع بالظهر أثناء الحمل ويظهر هذا الألم في الفترة الأولى من الحمل كما أنه قد يستمر إلى عدة شهور ويبقى إلى الولادة وسبب هذا اﻷلم هو تغير في الهرمونات وفي الجسم الذي يتهيأ لحمل الجنين ثم الولادة، لكن أحياناً يكون ألم الظهر راجع ﻷسباب أخرى مثل الدورة أو التعب أو القيام بحركة خاطئة وكثير من الاحتمالات اﻷخرى التي قد تسبب وجعل بالظهر ولا يكون السبب الرئيسي هو الحمل، لهذا يجب التأكد عن طريق مجموعة من اﻷعراض اﻷخرى التي إن اجتمعت مع بعضها قيل أنه الحمل.

وجع الظهر وأعراض الحمل

من الممكن الاعتماد على وجع الظهر في تحديد إن كانت المرأة حامل أم لا، ﻷن هذا العرض من بين اﻷعراض المهمة، والتي تساعد على اكتشاف الحمل في مرحلته اﻷولى، أما سبب الشعور بألم في الظهر عند حدوث الحمل هو تغير في الجسم بحيث يزداد الوزن في الرحم مما يجعله يضغط على الظهر وبالتالي الشعور باﻷلم، كما يمكن الشعور بهذا اﻷلم عند النوم بشكل غير مريح بسبب التغيّرات التي تحدث في الجسم أثناء الحمل ولا ننسى أمر هام جداً، وهو تغيُّر الهرمونات استعداداً لحمل الجنين وجعل عملية الولادة ممكنة لهذا يحدث هذا اﻷلم، كما يعتبر الشعور بوجع الظهر اثناء الحمل أمراً شائعاً بين أغلب النساء إن لم نقل جميعهن.

  • الدوار : عند حدوث الحمل تعمل بعض الهرمونات على تهيئة الجسم للحمل مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، وبالتالي تشعر المرأة بالدوار، كما يعتبر هذا اﻷمر شائعاً جداً بالنسبة للحوامل بسبب انخفاض ضغط الدم، لكن يجب الانتباه إلى أن انخفاض ضغط الدم قد يحدث ﻷي سبب آخر غير الحمل.
  • الغثيان والقيء : من بين أهم اﻷعراض التي تصاحب الفترة الأولى من الحمل بسبب تغير في الهرمونات.
  • تأخر الدورة : إن تأخر الدورة بالنسبة للمرأة التي لا تعاني من مشاكل الدورة غير المنتظمة يعتبر مؤشراً لحدوث الحمل.

سبب الشعور بوجع الظهر أثناء الحمل

تتعدد اﻷسباب التي تجعل المرأة تشعر بوجع في الظهر أثناء فترة الحمل ومن بين أهم هذه اﻷسباب وأكثرها انتشاراً بين النساء الحوامل نذكر ما يلي :

  • تغير الهرمونات : إن تغير الهرمونات يعتبر أكثر سبب قد يؤدي إلى الشعور بألم في الظهر، ﻷن الجسم عند حدوث الحمل يعمل تلقائياً لتهيئة نفسه، بحيث يقوم بإرخاء المفاصل وتوسيع الحوض مما يؤدي إلى الشعور بألم في الظهر.
  • تغير مكان مركز ثقل الجسم : إن الحمل يؤدي إلى تغير مركز ثقل جسم المرأة إلى اﻷمام، وذلك بسبب نمو الجنين وبالتالي تشعر المرأة بألم في الظهر.
  • زيادة الوزن : قد تؤدي زيادة الوزن بسبب الحمل إلى الشعور بألم في الظهر ﻷن الوزن الزائد في المنطقة اﻷمامية يقوم بالضغط على الظهر، وهذا يؤدي إلى الشعور بألم في الظهر.
  • الاجهاد والتعب :  يؤدي التعب أو الاجهاد بسبب العمل، أو القيام بمجهود عضلي، للشعور بألم في الظهر، لهذا، فإنه يُنصح بأن تقوم المرأة الحامل بالحد أو التقليل من القيام بأعمال تتسبب بإجهادٍ عضليٍ خلال فترة الحمل، وذلك لتفادي الشعور بالألم في منطقة الظهر.
  • تغيُّر بنية الجسم : من المعروف بأن الحمل يؤدي إلى توسُّع في الرحم وهذا التوسع يؤدي إلى مجموعة من التغيرات اﻷخرى التي تؤثر على القفص الصدري وعضلات البطن.

تخفيف وجع الظهر الناتج عن الحمل

إن ألم الظهر هو بمثابة أمر طبيعي ومن الضروري أن يحدث عند النساء الحوامل لكن توجد مجموعة من الحلول العملية التي من الممكن أن تساعد على تخفيف هذه الآلام ونذكر من بينها :

  • عدم القيام بمجهود عضلي كبير أو حمل أشياء ثقيلة أثناء فترة الحمل ﻷن المجهود العضلي يؤدي مباشرة إلى شعور بألم في الظهر.
  • عدم ارتداء أحذية ذات كعب عالي، أوالأحذية الغير مريحة، واستبدالها بأحذية مريحة ومسطحة لتوفير دعم كافي لحمل ثقل الجسم.
  • عدم الانحناء لالتقاط اﻷشياء من اﻷرض بل يجب النزول بظهر مستقيم وعمل القرفصاء لتجنب حدوث أي ألم أو ضرر.
  • القيام بتمارين رياضية مناسبة للحوامل والتي تعمل على تقوية عضلات البطن والظهر، ويفضل أخذ هذه التمارين من شخص مختص ومؤهل لهذا العمل.
  • أخذ قسط من الراحة بين فترة وأخرى لاستعادة الحيوية ولتفادي الشعور بأي ألم.
  • عمل حمام دافئ و الاسترخاء يساعد أيضاً على تجنب الشعور بألم في الظهر لهذا ينصح المرأة الحامل بالقيام بهذه الخطوات لتجنب الشعور بألم في الظهر.
  • التدليك يساعد أيضاً على تخفيف ألم الظهر لهذا من المفيد أن تقوم المرأة الحامل بجلسات تدليك منتظمة لتخفيف الشعور بألم الظهر، كما أن التدليك يساعد المرأة الحامل في تحسين المزاج نظرا لكون مزاج المرأة الحامل يكون متقلباً بشدة كما أن بعض النساء يعانين من الاكتئاب بسبب الحمل.
  • إن فترة الحمل هي أكثر فترة تحتاج فيها المرأة إلى العناية سواءً من الناحية الجسدية أو النفسية نظراً لكونها تتعرض لمجموعة من التغيرات على مستوى الهرمونات، ولأن ألم الظهر من بين أكثر الأشياء المزعجة بالنسبة للمرأة الحامل، فمن الضروري جداً الاهتمام بهذا الموضوع، وذلك من خلال اتباع مجموعة من الخطوات التي تساعد المرأة الحامل على تجنب الألم أو تخفيفه.
السابق
هل الم الظهر من علامات الحمل قبل الدورة
التالي
أنين الطفل الرضيع أثناء النوم

اترك تعليقاً