الحياة والمجتمع

هل يتوافق الرجل الطويل والمرأة القصيرة

توافق الطويل والقصيرة

التوافُق في الزواج بين الرجُل الطويل والمرأة القصيرة

أثبتت الدراسات بأن العلاقة بين الرجل الطويل والمرأة القصيرة غالبا ما تكون ناجحة، ويحظى الزوجين بسعادة كبيرة مقارنة بباقي الأزواج، كما أثبتت العديد من الدراسات بأن الكثير من الرجال الذين يتميزون بقامة طويلة يفضلون المرأة القصيرة لأنهم يشعرون بأنها أكثر أنوثة، كما أن النساء ذوات القامة القصيرة يفضلن الارتباط برجل طويل القامة لأنه يعتبر أكثر جاذبية بالنسبة لهن، لكن بالتأكيد يوجد العديد من الأشخاص سواء كانوا رجالا أم نساء لا يفضلون أن يكون فرق الطول بينهم وبين الشخص الذي يرتبطون به كبيرا جدا، وفي هذا المقال سوف نوضح هل يتوافق الرجل الطويل والمرأة القصيرة، وما مدى نجاح العلاقة بينهما رغم اختلاف الطول الكبير بينهما ونظرة المحيطين بهم لهما.

العلاقة بين الرجل الطويل والمرأة القصيرة

عند النظر إلى زوجين بينهما فرق طول كبير جدا فسوف نجد أن البعض يعتقد بأنهما متوافقان جدا وأنهما قي غاية اللطافة ومناسبان جدا لبعضهما، كما سوف نجد في الجهة المقابلة من يعتقد أن فرق الطول سوف يشكل عائقا كبيرا بينهما، وأن الاختلاف بينهما سوف يكون كبيرا جدا مما قد يؤدي إلى حدوث بعض المشاكل، وهذه الفئة يعتقدون بأن الرجل الطويل لا يتوافق مع المرأة القصيرة، لكن نظرة المجتمع ليست سببا كافيا لكي يقتنع الرجل أو المرأة بعدم الارتباط بشخص مختلف بشكل كبير من حيث الطول، لأن العلاقات التي تعتمد بالدرجة الأولى على الشكل هي في الحقيقة علاقات فاشلة، ومهما طال عمرها فوقتها قصير جدا، لهذا يجب الاعتماد على مجموعة من المعايير الأخرى التي من خلالها يمكن تحديد إن كان الرجل والمرأة يتوافقان أم لا يتوافقان.

لماذا تفضل المرأة القصيرة الرجل الطويل

لا شك أن المرأة القصيرة بإمكانها أن ترتبط برجل عادي الطول لأن أي رجل ذو طول عادي سوف يكون أطول منها، لكنها بالرغم من ذلك تفضل الرجل الطويل والسبب راجع إلى أنها تعتقد بأن الرجل الطويل أكثر جاذبية وأكثر قوة، كما أنها تعتقد بأن الرجل الطويل قادر على حمايتها وتوفير أكبر قدر من الأمان لها، قد تكون هذه الاعتقادات خاطئة إذ أن كل هذه الأمور بوسع أي رجل أن يوفرها ولا تحتاج للطول، والمرأة القصيرة مدركة أيضا لهذا الأمر لكنها ومع ذلك تصر بأن الرجل الطويل جذاب أكثر من الرجل العادي، وأن فرق الطول الكبير بينهما لا يشكل لها أي فرق على الإطلاق بالنسبة لها، بل بالعكس يبدو لها هذا الفرق يجعلهما يبدوان متوافقين وأكثر لطفا.

لماذا يفضل الرجل الطويل المرأة القصيرة

الرجل الطويل هو رجل جذاب وأغلب النساء ينجذبن له من حيث الشكل سواء المرأة القصيرة أو الطويلة أو المتوسطة، لكنه غالبا ينجذب للمرأة القصيرة والسبب راجع لكونه يعتقد بأن المرأة القصيرة تبدو أكثر أنوثة من المرأة الطويلة، كما أن فرق الطول لا يعتبر عائقا بالنسبة له، كما أنه يشعر بأنه قوي وقادر على توفير قدر كبير من الأمان عندما يكون برفقة المرأة القصيرة، وهذا الشعور يعطيه ثقة كبيرة بالنفس لهذا يفضل الرجل الطويل المرأة القصيرة، بالرغم من نظرة الناس المحيطين به واعتقادهم بأنه يجب عليه اختيار امرأة أطول لكي يبدوان متوافقين.

رأي المجتمع في ارتباط الرجل الطويل بالمرأة القصيرة

يعتقد الناس بصفة عامة بأن الرجل الطويل لا يتوافق مع المرأة القصيرة، لأن شكلهما معا يبدو غريبا نوعا ما، إذ أن المرأة تبدو مثل طفلة صغيرة بجانبه ويبدو هو مثل شخص ضخم جدا، وبالتالي يبدو شكلهما معا غير مريح للنظر بالنسبة للناس، كما أن العديد من الأشخاص يحاولون إظهار استغرابهم أو نظرتهم التي توحي بأن شكلهما مع غير مناسب على الإطلاق، لأن الوضع الطبيعي بالنسبة للناس بصفة عامة هو فرق طول بسيط جدا بين المرأة والرجل، لكن بالطبع يوجد العديد من الأشخاص الذين يشجعون الآخرين بهذا النوع من الارتباط ويعتقدون بأنهما متوافقين وأن فرق الطول بينهما يضفي لهما سحرا خاصا، كما أن أغلب هؤلاء الأشخاص الذين يعتقدون هذا الأمر لا يمانعون من الارتباط بشخص يختلف عنهم كثيرا من ناحية الطول.

مدى نجاح العلاقة بين الرجل الطويل والمرأة القصيرة

حسب الدراسات التي تم إجراؤها حول موضوع الرجل الطويل والمرأة القصيرة ومدى توافقهما معا، فإنها تشير إلى أن أغلب الأزواج يعيشون حياة سعيدة جدا وأن فرق الطول لم يشكل لهم أي عائق على الإطلاق، إذ أن الرجل الطويل يقدر المرأة القصيرة ويحاول إسعادها على الدوام، لأنه يشعر ببساطة بأنه قادر على القيام بكل هذا الجهد لإسعادها، وفي الجهة المقابلة نجد بأن المرأة تقدر كل هذه المجهودات التي يقوم بها زوجها لإسعادها، وتشعر بالاكتفاء والرضى عن نفسها وعن علاقتها، الأمر الذي يجعل مشاعر الود بينهما متبادلة وتستمر علاقتهما في التطور نحو الأفضل، كما يحرص كل واحد منهما على إسعاد الآخر بقدر المستطاع، لكن عموما السبب الحقيقي الذي يجعل أي علاقة ناجحة هو المشاعر المتبادلة بين الطرفين والحب اللامشروط، وليس فرق الطول إذ أن هذا الفرق مجرد إضافة صغيرة ولا يمكن الاعتماد عليها أو اعتبارها السبب الذي جعل العلاقة بين الاثنين مميزة وناجحة، لأن السبب الحقيقي هو الحب والاحترام المتبادل.

السابق
هل ينسى الرجل امرأة أحبها
التالي
كيف تعرف شخصية المرأة من كلامها

اترك تعليقاً