الحياة والمجتمع

هل يحب الرجل المرأة التي تعتذر

اعتذار المرأة للرجل

اعتذار المرأة للرجُل

إن ثقافة الاعتذار تعد من أرقى الثقافات، كما أن الشخص الذي يعتذر عن الخطأ هو شخص راقي ويقدر مشاعر الآخرين، لأن الاعتذار يخفف من حجم الألم الذي سببه هذا الخطأ، لكن هل هذه الأسباب كافية لتدفع المرأة إلى الاعتذار من زوجها ؟ و هل يحب الرجل المرأة التي تعتذر ؟ وما هي ردة الفعل التي سوف تصدر منه عندما تعتذر المرأة منه ؟ هذا ما سوف نجيب عنه في هذا المقال.

أهمية الاعتذار في العلاقات بين المرأة والرجل

للاعتذار أهمية كبيرة في العلاقات الزوجية، كما أنه يؤثر عليها بشكل كبير جداً ولا شك أن الرجل يحب المرأة التي تعتذر منه، وفيما يلي سوف نقوم بعد فوائد الاعتذار وتأثيرها على علاقة المرأة بالرجل :

  • رد الاعتبار : الاعتذار يعني رد الاعتبار للشخص المتعرض للضرر أو الإساءة، لهذا يحتاج الرجل دائماً أن يسمع كلمات الاعتذار من زوجته عندما تخطئ بحقه أو تسبب له أي نوع من الأذية، لأنه يشعر كأنه استعاد حقه وهذاً أمر ضروري جداً لاستمرار العلاقات.
  • كسر الحواجز : عندما تعتذر المرأة من الرجل فإنها تكسر حاجزاً بينهما، أما سبب تكون هذا الحاجز فيعود إلى المشاعر السلبية والتي يعتبر مصدرها الأساسي هو الخطأ الذي صدر منها.
  • استعادة الثقة : أحياناً تؤدي بعض الأخطاء إلى فقدان الثقة في الشريك، بسبب الصدمة لأنه غالباً لا يتوقع تصرفاً أو فعلاً كهذا من شخص يحبه، لهذا فإن الاعتذار قد يصلح الأمر ويساعد على استعادة الثقة المفقودة بين الطرفين.
  • تقليل التوتر : من الصعب التعامل مع شخص أو البقاء معه في نفس المكان دون أن يتحدث أحدكما إلى الآخر، لأن هذا الأمر يسبب التوتر لهذا فإن أنسب حل هو الاعتذار لأنه سوف يقلل التوتر بينكما.
  • استعادة الحب والمشاعر الايجابية : يساعد الاعتذار على استعادة الحب والتخفيف من المشاعر السلبية الناشئة بين الطرفين.

لماذا يصعب على المرأة الاعتذار

قد يبدو أن الاعتذار بمثابة حل سحري لجميع المشاكل التي نشأت بين الطرفين، لكن الأمر ليس بهذه البساطة إذ يصعب على المرأة تقديم الاعتذار مهما كانت مخطئة، وذلك راجع لمجموعة من الأسباب وهي كالتالي :

  • الاعتراف بالخطأ : الاعتذار بمثابة اعتراف صريح من المرأة بأنها مخطئة، لهذا غالباً تتجنب الكثير من النساء الاعتذار لأن الاعتراف بالخطأ يعتبر بمثابة إهانة حسب اعتقادهن.
  • تأكيد الخطأ : الاعتذار يساوي تأكيد الخطأ، يعتبر هذا من بين أكثر الاعتقادات التي تراود النساء في أغلب الحالات، وخاصة عندما يبدأن بالتفكير في الاعتذار، كما أنهن يشعرن بالقلق حيال ردة فعل الطرف الآخر لأنه قد لا يقبل الاعتذار بسهولة، كما أنه قد يعتبرها حجة لتأكيد الخطأ.
  • كسر الكبرياء والتقليل من الكرامة : للأسف الكثير من النساء يعتقدن بأن الاعتذار عن الخطأ هو بمثابة كسر الكبرياء والتقليل من الكرامة، وأن الشخص الذي يعتذر هو شخص ضعيف وقد يكون ضحية للطرف الآخر، بحيث بدل أن يقبل الاعتذار منه يعتبره بمثابة دليل لإثبات أن المرأة على خطأ.
  • عدم استحقاق الاعتذار : تعتقد بعض النساء أن الرجل لا يستحق الاعتذار لأنه لم يقدم أي اعتذار سابق عندما قام بخطأ ما، أو بتصرف غير لائق وكان من الضروري أن يعتذر، ولا شك أن مثل هذه التصرفات قد تؤدي إلى تدمير العلاقة بعد مرور بعض السنوات على هذا الحال.
السابق
أسباب العصبية الزائدة المفاجئه
التالي
التعامل مع الطفل العصبي في عمر سنتين

اترك تعليقاً