الحمل و الولادة

هل يحدث حمل في فترة النفاس؟

هل يحدث حمل في فترة النفاس؟

الخرافات حول الحمل بعد فترة النفاس واسعة الانتشار، من إحد هذه الشائعات أنك من المستحيل أن تصبحي حاملاً أثناء الرضاعة الطبيعية أو أثناء في فترة النفاس.

على الرغم من أنه من غير المحتمل، إلا أن من الممكن أن يحدث الحمل بعد أقل من 6 أسابيع من الولادة، قد تختلف النقطة التي يحدث فيها الإباضة من شخص لآخر، مما يعني أن بعض النساء يمكن أن يصبحن حوامل في وقت أبكر من غيرهن.

الإباضة وفترة ما بعد الولادة الأولى؟

تستأنف معظم النساء الإباضة ما بين 45 إلى 94 يوماً بعد الولادة، يحدث التبويض عندما يطلق المبيض بيضة للتخصيب، فإذا كانت البويضة غير مخصبة، فإن الجسم يطرد البويضة وبطانة الرحم والدم في فترة الحيض، يجب أن تحدث الإباضة لكي يحدث حمل للمرأة، الدورة المنتظمة هي علامة على أن المرأة إباضتها طبيعية، وجدت دراسة أجريت عام 2011 أن النساء يبيضن لأول مرة بين 45 إلى 94 يوماً بعد الولادة، لم تبدأ معظم النساء بالتبويض إلا بعد 6 أسابيع على الأقل من الولادة.

عادةً ما تفرز النساء اللائي لا يرضعن رضاعة طبيعية بعد الولادة مقارنة بالنساء اللائي يرضعن رضاعة طبيعية.

الحمل يسبب العديد من التحولات الهرمونية، ويستغرق الجسم وقت للعودة إلى وضعه الطبيعي، بالنسبة للعديد من النساء، تعتبر الدورة الشهرية بعد الولادة غير منتظمة.1

هل يحدث حمل في فترة النفاس؟

نعم، قد يحدث حمل في فترة النفاس، حيث أن الهرمونات يُمكنها أن تعود للعمل من جديد بعد الولادة الطبيعية والقيصرية، ويحدث التبويض بعد 25 يوماً من الولادة، لذلك قد يحدث الحمل بعد التلقيح مباشرةً بدون نزول دورة شهرية بعد الولادة.

هل يُمكن حدوث الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية؟

غالباً ما تمنع الرضاعة الطبيعية الإباضة، لكن هذا ليس هو الحال دائماً، لذلك فإن النساء اللواتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية لمدة 6 أشهر أقل عرضة للإباضة خلال هذا الوقت من النساء اللائي لا يرضعن، حيث تستخدم بعض النساء الرضاعة الطبيعية كوسيلة لتحديد النسل، يطلق الأطباء على هذه الطريقة فترة انقطاع الطمث (LAM)، انقطاع الطمث يُعني نقص الحيض.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يجب أن تكون العوامل الثلاثة التالية موجودة حتى يكون لدى LAM أفضل فرصة لمنع الحمل:

  • يجب أن يكون عمر الطفل أقل من 6 أشهر، بعد 6 أشهرغالباً ما تصبح الرضاعة الطبيعية أقل تواتراً، مما يزيد من خطر عودة الإباضة.
  • يجب أن تكون الأم تُرضع رضاعة طبيعية خالصة، إعطاء الحليب أو أي أطعمة أخرى للطفل يزيد من الفترة بين جلسات الرضاعة الطبيعية، تتم الرضاعة الطبيعية عند الطلب بفواصل زمنية لا تزيد عن 4-6 ساعات بين الرضاعة، فهذه هي الإستراتيجية الأكثر فاعلية.
  • يجب ألا تعود الفترة الشهرية للمرأة، في حين أن ليست جميع الحائض يكون لديهم إباضة طبيعية، تشير عودة الدورة الشهرية للمرأة إلى أن الجسم يستعد للإباضة من جديد.

البحوث حول فعالية هذه الفترة مختلفة، أحد التحديات الرئيسية لهذه الطريقة هو أنه يصعب استخدامها بشكل صحيح، حيث إن السفر بعيداً عن الطفل طوال الليل أو قضاء أيام طويلة في العمل يمكن أن يخلق فجوات في الرضاعة الطبيعية تجعل هذه الطريقة أقل فعالية.

وفقًا لمؤسسات تحديد النسل، تكون هذه الفترة فعالة بنسبة 98٪ تقريباً عندما يستخدم الأشخاص هذه الطريقة في الأشهر الستة الأولى بعد ولادة الطفل، بعد 6 أشهر من الولادة هذه الفترة أقل فعالية، لذلك قد تفكر النساء اللائي لا يفكرن في حمل آخر في البدء في استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل.2

كم من الوقت للانتظار لمحاولة حمل آخر؟

تنصح منظمة الصحة العالمية بالانتظار لمدة 24 شهراً قبل محاولة إنجاب طفل آخر، فإن الحمل مرة أخرى بعد وقت قصير جداً من الولادة يزيد من خطر المضاعفات السلبية علي كلاً من الطفل والأم حيث أن التعافي يستغرق من الولادة وقتاً، خاصةً إذا كانت هناك مضاعفات.

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، فإن الخيار الأكثر أماناً هو الانتظار لمدة 24 شهراً قبل محاولة ولادة طفل آخر، تقترح مؤسسة March of Dimes الخيرية الانتظار لمدة 18 شهراً على الأقل، قد تحتاج النساء اللائي تعرضن لفقد الحمل أو النزيف أو الولادة القيصرية إلى الانتظار لفترة أطول، يجب أن تأخذ استشارة طبيبك حول الميعاد المحدد للولادة الثانية.3

نصائح لبدء ممارسة الجنس مرة أخرى بعد الولادة

إذا كان ممارسة الجنس مؤلماً في هذا الوقت، يجب عليك أن تُخبر شريكك بذلك، فقد تبدأ في رؤية الجنس بأنه أمر مزعج وغير سار، وليس متعة، يُمكنك أن تطلب المساعدة إذا كنت في حاجة إليها في أمور طفلك الجديد، إذا كنت لا تزال تعاني من الألم مثلما ألم إجراء فحص ما بعد الولادة، فتحدث إلى طبيبك.

وسائل منع الحمل بعد الولادة

يمكن أن تصبحي حاملًا في أقل من 3 أسابيع بعد ولادة طفلك، حتى لو كنت ترضعين طفلك ولم تبدأ الدورة الشهرية من جديد، إذا كنت لا ترغب في الحمل مرة أخرى، من المهم استخدام نوع من وسائل منع الحمل في كل مرة تمارس فيها الجنس بعد الولادة، حتي لو كانت للمرة الأولي بعد الولادة.

سيكون لديك عادة فرصة لمناقشة وسائل منع الحمل قبل مغادرتك المستشفى بعد ولادة طفلك، ومرة ​​أخرى في فحص ما بعد الولادة، يمكنك أيضاً التحدث إلى طبيبك أو زائرك الصحي، أو الذهاب إلى عيادة تنظيم الأسرة في أي وقت.4

المراجع

  1. https://www.reuters.com/article/us-pregnancy-birth-idUSTRE72H6RT20110318[]
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/323286#can-you-get-pregnant-while-breastfeeding[]
  3. https://www.womenshealth.gov/pregnancy/childbirth-and-beyond/getting-pregnant-again[]
  4. https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/sex-contraception-after-birth/[]
السابق
جرح العملية القيصرية الداخلي
التالي
هل يجب شحن الهاتف الجديد لمدة 6 ساعات

اترك تعليقاً