الحياة والمجتمع

هل ينسى الرجل امرأة أحبها

هل ينسى الرجل امرأة أحبها

الحب يعني التعلق بالنسبة للكثير من الأشخاص، كما أنه قد يعني التعود أو الألفة والاستئناس، وكلما كان التعلق كبيرا طلما كان ألم الفراق أكبر وكلما أصبح النسيان وتجاوز الأمر أصعب، ومشاعر الحب تختلف بين الرجل والمرأة إذا ما وضعناهما في مقارنة، كما تختلف مشاعر الحزن أو الفقدان عند حدوث انفصال بين الطرفين، فالانفصال لا يعني أبدا أن الحب انتهى، فقد تكون الأسباب خارجة عن إرادة الطرفين، وقد تكون بإرادتنما التامة لأن المنطق يحتم عليهما الانفصال، لأنها بكل بساطة غير متوافقين أو أن المشاكل الكثيرة التي تحدث بينهما تحول دون نجاح العلاقة، وأن المحاولات والجهود لن تفلح في إصلاح هذه العلاقة، فيذهب كل واحد في سبيله، لكن هل تنتهي القصة هنا ؟ ماذا يحدث بعد الانفصال، هل يعود كل منهما إلى حياته الطبيعية بكل بساطة دون التفكير في أي شيء على الإطلاق، الجواب هو لا بالتأكيد يؤثر الانفصال بشكل سلبي على كلا الطرفين من الناحية النفسية أو الجسدية، بحيث يشعر البعض بالحزن الشديد وكسرة القلب مما يجعلهم يدخلون في دوامة اكتئاب شديد قد تحتاج إلى ندخل طبي لتجنب تفاقم المشكل، وقد يمتنع البعض عن الطعام والشراب إلى أن يتم نقله إلى المستشفى، وقد يتصرف البعض بمنطق ويستمر بتناول طعامه وعيش حياته مع استمرار الشعور بالحزن بين فترة وأخرى، وبما أن مشاعر الرجل تختلف عن مشاعر المرأة فإننا خصصنا هذا المقال لتحديد أو للإجابة عن هذا السؤال : هل ينسى الرجل امرأة أحبها ؟

كيف يتعامل الرجل مع مشاعره تجاه امرأة أحبها

إن النسيان أو تجاوز العلاقة السابقة التي انتهت بانفصال الطرفين، من بين أصعب التجارب التي قد يمر بها الرجل إن أحب بصدق، لأن الرجل عندما يحب يتعلق بشكل كبير جدا بمحبوبته ويقتنع كليا بأن الانفصال لن يحدث بينهما مهما ساءت الأمور، لكن الحياة لا تسير على هذا النحو، وبعض الظروف تكون أقوى من استمرار أي علاقة، مهما كان الحب عائقا أمام هذا الانفصال إلا أنه يحدث في النهاية، وبالطبع طريقة تعامل الرجل مع الانفصال تختلف عن المرأة، إذ أن الرجل قد لا يعبر عن حزنه بشكل مباشر كما تفعل المرأة التي تبكي وتصرخ وتشتم وتنفعل بشكل كبير، فالرجل ينفجر بداخله على عكس المرأة تماما، إنه يبدو صامتا وهادئا جدا كما أنه قد لا يذرف دمعة واحدة، لكن يحترق من الداخل، وللأسف الانفجار الداخلي يترك مخلفات كبيرة يصعب التخلص منها على عكس الانفجار الخارجي، لأن هذا الأخير يقوم بإخراج كل الطاقة السلبية التي بالداخل بطريقة أو بأخرى وبالتالي يسهل التخلص منها بعد مرور مدة من الزمن مهما طالت هذه المدة، لكن الانفجار الداخلي يستمر لمدة أطول، وقد تصل هذه المدة إلى أن يستطيع تفريغ تلك المشاعر السلبية بطريقة أو بأخرى.

هل يتجاوز الرجل مشاعره تجاه امرأة أحبها

أثبتت الأبحاث والدراسات حول العالم بأن الرجل يجد صعوبة كبيرة في نسيان امرأة أحبها، وقد يستغرق منه الأمر وقتا طويلا جدا لكي يشفى من جرحه، كما أن العديد من الرجال لم يكونوا قادرين على تجاوز الأمر، بالرام من أنهم كونوا أسرا ومضى الكثير من الوقت إلا أنهم لم يتجاوزوا الأمر، ونجد البعض الآخر يتأثر لدرجة أن لا يجب أي امرأة من جديد ويفقد إيمانه بالحب بشكل كلي، لهذا ينصح أغلب الأشخاص بعد الانفصال بمحاولة تفريغ الغضب والمشاعر السلبية التي بداخلهم بأي طريقة لكي يسهل عليهم الاستمرار في عيش حياة طبيعية.

السابق
احتياجات المراة في سن الأربعين
التالي
هل يتوافق الرجل الطويل والمرأة القصيرة

اترك تعليقاً