صحة

أعراض ضغط الدم المنخفض

اعراض ضغط الدم المنخفض

ما هو انخفاض ضغط الدم؟

انخفاض ضعط ​​الدم هو انخفاض في مستوى تدفق الدم، حيث يضغط الدم على الشرايين مع كل نبضة قلب ويعمل علي دفع الدم على جدران الشرايين، يعد انخفاض ضغط الدم أمراً طبيعياً في معظم الحالات، لكن انخفاض ضغط الدم قد يجعلك تشعر أحياناً بالتعب أو بالدوار، في هذه الحالات يُمكن أن يكون انخفاض ضغط الدم علامة على حالة كامنة يجب معالجتها، يتم قياس ضغط الدم عندما ينبض قلبك وفي فترات الراحة بين ضربات القلب، يزود الانقباض جسمك بالدم، ويزود الانبساط قلبك بالدم عن طريق ملء الشرايين التاجية، تتم كتابة ضغط الدم بالرقم الانقباضي فوق الرقم الانبساطي، يتم تعريف انخفاض ضغط الدم لدى البالغين على أنه ضغط الدم عندما يكون قياسه 90/60 أو أقل.

أسباب انخفاض ضغط الدم

ينخفض ​​ضغط الدم لدى الجميع في وقت أو آخر، وغالباً لا يُسبب أي أعراض ملحوظة، يمكن أن يُصبح انخفاض ضغط الدم في حالات معينة خطيرة إذا تركت دون علاج، تتضمن هذه الحالات:

  • الحمل بسبب زيادة الطلب على الدم من الأم والجنين على حد سواء.
  • فقدان كميات كبيرة من الدم من خلال الإصابة بمرض ما.
  • ضعف الدورة الدموية الناتجة عن النوبات القلبية أو خلل في صمامات القلب.
  • الضعف وحالة الصدمة التي تصاحب الجفاف في بعض الأحيان.
  • صدمة الحساسية وهو عبارة عن شكل حاد من رد الفعل التحسسي.
  • التهابات مجرى الدم.
  • اضطرابات الغدد الصماء مثل مرض السكري وقصور الغدة الكظرية وأمراض الغدة الدرقية.
  • قد تتسبب الأدوية أيضاً في انخفاض ضغط الدم، حيث تعتبر حاصرات بيتا والنيتروجليسرين ، المستخدمة في علاج أمراض القلب من الأسباب الشائعة جراً لخفض ضغط الدم، يمكن أن تسبب مدرات البول ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات وأدوية ضعف الانتصاب انخفاض  في ضغط الدم أيضاً.

يعاني بعض الأشخاص من انخفاض ضغط الدم لأسباب غير معروفة، عادةً ما يكون هذا النوع من انخفاض ضغط الدم يُسمى انخفاض ضغط الدم المزمن عديم الأعراض، وقد يكون ضار أو غير ضار.1

أعراض ضغط الدم المنخفض

قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم من الأعراض عندما ينخفض ​​ضغط الدم لديهم لأقل من 90/60، يمكن أن تشمل أعراض انخفاض ضغط الدم ما يلي:

  • إعياء شديد في الجسم.
  • الدوار.
  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • رطوبة الجلد.
  • الكآبة.
  • فقدان الوعي.
  • رؤية ضبابية.

يمكن أن تتراوح الأعراض في شدتها، قد يكون بعض الناس غير مرتاحين بعض الشيء، بينما قد يشعر البعض الآخر بمرض شديد.

أنواع ضغط الدم المنخفض

ينقسم انخفاض ضغط الدم إلى عدة تصنيفات مختلفة وفقاً لانخفاض ضغط الدم، ومن أنواعه:

ضغط الدم الانتصابي

انخفاض ضغط الدم الانتصابي هو انخفاض ضغط الدم الذي يحدث عند الانتقال من الجلوس أو الاستلقاء إلى الوقوف، إنه شائع في الناس من جميع الأعمار، عندما يتكيف الجسم مع تغير الوضع، قد تكون هناك فترة وجيزة من الدوخة، هذا ما يشير إليه بعض الناس بـ “رؤية النجوم” عند النهوض.

ضغط الدم المنخفض بعد الأكل

انخفاض ضغط الدم بعد الأكل هو هبوط في ضغط الدم ، يحدث مباشرة بعد تناول الطعام، إنه نوع من انخفاض ضغط الدم الانتصابي، من المرجح أن يصاب به كبار السن خاصةً المصابين بمرض باركنسون ويحدث فيه انخفاض في ضغط الدم بعد الأكل.

انخفاض ضغط الدم بسبب خطأ في إشارات الدماغ (انخفاض ضغط الدم بوساطة عصبية)

يحدث انخفاض ضغط الدم بوساطة عصبية بعد الوقوف لفترة طويلة، يعاني الأطفال من هذا النوع من انخفاض ضغط الدم أكثر من البالغين، يمكن أن تؤدي الأحداث المزعجة عاطفياً أيضاً إلى انخفاض ضغط الدم.

الصدمة

يرتبط انخفاض ضغط الدم الشديد بالصدمة، تحدث الصدمة عندما لا تحصل أعضائك على الدم والأكسجين الذي تحتاجه للعمل بشكل صحيح، يمكن أن يكون انخفاض ضغط الدم الشديد مهدداً للحياة إذا لم يتم علاجه على الفور.

انخفاض ضغط الدم بسبب تلف الجهاز العصبي (ضمور الأجهزة المتعدد مع انخفاض ضغط الدم الانتصابي)

 يتسبب هذا الاضطراب النادر، الذي يُسمى أيضاً بمتلازمة شاي دراجر في تلف تدريجي للجهاز العصبي اللاإرادي، والذي يتحكم في الوظائف اللاإرادية مثل ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب، والتنفس والهضم، ويكون مصحوباً بارتفاع شديد في ضغط الدم عند الاستلقاء.2

عوامل الخطر لضغط الدم المنخفض

يمكن أن يتأثر ضغط الدم بعوامل أخرى، بما في ذلك نظامك الغذائي وممارسة الرياضة والعمر، فيما يلي نظرة عامة على بعض عوامل الخطر الإضافية لانخفاض ضغط الدم:

  • يمكن أن يؤدي نقص الفيتامينات الأساسية، مثل حمض الفوليك أو الحديد إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء أو تركيز الهيموغلوبين، مما يؤدي إلى فقر الدم.
  • يمكن أن تؤدي التغيّرات في سكر الدم، مثل تلك التي يسببها مرض السكري إلى انخفاض في ضغط الدم.

علاج ضغط الدم المنخفض

سيعتمد علاجك على السبب الأساسي لانخفاض ضغط الدم لديك، يمكن أن يشمل العلاج أدوية لأمراض القلب أو السكري أو العدوى، ومن ضمن هذه العلاجات:

  • اشرب الكثير من الماء لتجنب انخفاض ضغط الدم بسبب الجفاف، خاصةً إذا كنت تتقيأ أو تعاني من الإسهال، يمكن أن يساعد البقاء رطباً أيضاً في علاج أعراض انخفاض ضغط الدم بوساطة عصبي والوقاية منها. 
  • إذا كنت تعاني من انخفاض ضغط الدم عند الوقوف لفترات طويلة، فتأكد من أخذ قسط من الراحة للجلوس، وحاول تقليل مستويات التوتر لديك لتجنب الصدمة العاطفية.
  • عالج انخفاض ضغط الدم الانتصابي بالقيام بحركات تدريجية بطيئة، بدلاً من الوقوف بسرعة، شق طريقك إلى وضعية الجلوس أو الوقوف باستخدام حركات صغيرة، يمكنك أيضاً تجنب انخفاض ضغط الدم الانتصابي بعدم عبور ساقيك عند الجلوس.
  • انخفاض ضغط الدم الناجم عن الصدمة هو أخطر أشكال ضغط الدم المنخفض، يجب علاج انخفاض ضغط الدم الشديد على الفور، سيعطيك موظفو الطوارئ سوائل وربما منتجات دم لزيادة ضغط الدم واستقرار العلامات الحيوية.

العلاج المنزلي لضغط الدم المنخفض

اعتماداً على سبب انخفاض ضغط الدم، قد تتمكن من تقليل الأعراض أو منعها، عن طريق:

  • شرب المزيد من الماء وقليل من الكحول، الكحول يُسبب الجفاف ويمكن أن يخفض ضغط الدم، حتى إذا كنت تشرب باعتدال، من ناحية أخرى الماء يحارب الجفاف ويزيد حجم الدم.
  • انتبه إلى أوضاع جسمك، تحرك بلطف من الميالة أو القرفصاء إلى وضعية الوقوف، لا تجلس ورجليك متقاطعتان، إذا بدأت تظهر عليك الأعراض أثناء الوقوف، فغير وضعية فخذيك بطريقة المقص واضغط أو ضع قدماً على حافة أو كرسي وانحن لأبعد حد ممكن، حيث تشجع هذه التحركات تدفق الدم من ساقيك إلى قلبك.
  • تناول وجبات صغيرة منخفضة الكربوهيدرات، للمساعدة في منع انخفاض ضغط الدم بشكل حاد بعد الوجبات، تناول وجبات صغيرة عدة مرات في اليوم و حد من تناول الأطعمة عالية الكربوهيدرات مثل البطاطس والأرز والمعكرونة والخبز.
  • قد يوصي طبيبك أيضًا بشرب فنجان أو كوبين قويين من القهوة أو الشاي المحتوي على الكافيين مع وجبة الإفطار، لا تشرب الكافيين طوال اليوم لأنك ستصبح أقل حساسية للكافيين، ويمكن أن يسبب الكافيين الجفاف.
  • اتمرن بانتظام، استهدف 30 إلى 60 دقيقة يومياُ من التمارين التي ترفع معدل ضربات قلبك وتمارين المقاومة يومين أو ثلاثة أيام في الأسبوع، تجنب ممارسة الرياضة في ظروف حارة ورطبة.
  • لرفع ضغط الدم قليلاً لديك، يُمكنك رفع رجليك وخفض رأسك مع الاستلقاء علي ظهرك حتي يتدفق الدم من رجليك إلي رأسك وتتحسن أعراض انخفاض ضغط الدم لديك.
  • لا توجد أجهزة خاصة ضرورية لفحص ضغط الدم، لذلك لا تتوقف عن تناول الأدوية التي تعتقد أنها قد تؤثر على ضغط الدم دون نصيحة طبيبك.

ما هي المعلومات الهامة الي يجب أن تُقدمها لطبيبك؟

  • أعراضك، أي أعراض تبدو غير مرتبطة بانخفاض ضغط الدم، ومتى حدثت.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية ويشمل التاريخ العائلي لانخفاض ضغط الدم والضغوط الكبيرة أو التغيرات الأخيرة التي حدثت في حياتك.
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات.

ما هي الأسئلة التي يجب أن تطرحها علي طبيبك؟

بالنسبة لخفض ضغط الدم، تتضمن الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما السبب المحتمل لأعراضي أو حالتي؟
  • ما هي الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما الاختبارات التي سأحتاجها؟
  • ما هو العلاج الأنسب؟
  • كم مرة يجب أن أخضع للفحص بحثاً عن انخفاض ضغط الدم؟
  • إذا كنت تعاني من حالات صحية أخرى، يجب أن تسأل، كيف يمكنني إدارتها معاً بشكل أفضل؟
  • هل هناك قيود يجب علي اتباعها؟
  • هل يجب أن أرى متخصصاً؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى تدور في رأسك.

الأسئلة الذي قد يطرحها عليك طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك بعض الأسئلة، وتشمل هذه الأسئلة:

  • إذا كانت الأعراض مستمرة دائماً أو في بعض الأحيان؟
  • ما هي شدة هذه الأعراض؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • هل لديك تاريخ عائلي من أمراض القلب؟3

المراجع

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/low-blood-pressure/diagnosis-treatment/drc-20355470[]
  2. https://www.healthline.com/health/hypotension#outlook[]
  3. https://www.nhs.uk/conditions/low-blood-pressure-hypotension/[]
السابق
علاج هبوط الضغط المفاجئ
التالي
علاج انخفاض ضغط الدم

اترك تعليقاً