الحياة والمجتمع

كيفية التعامل مع الاطفال في المدرسة

كيفية التعامل مع الاطفال في المدرسة

كيف يتعامل المُدرِّس مع الأطفال في المدرسة

إن التعامل مع الاطفال يعد أمرا صعبا جدا خاصة إن كانوا مجموعة من الاطفال، بحيث أن لكل طفل طبع وشخصية مختلفة عن الآخر، وبالتالي يصعب التحكم بهم لذلك يحتاج المدرسون إلى اتباع مجموعة من المنهجيات والطرق الصحيحة والمناسبة لكي يسهل عليهم التعامل مع مجموعات من الأطفال، لهذا خصصنا هذا المقال لمعرفة كيفية التعامل مع الاطفال في المدرسة.

الخطوات الصحيحة للتعامل مع الاطفال في المدرسة

إن التصرف بتلقائية أو بطريقة عشوائية مع الاطفال في المدرسة قد يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها، وقد ينعكس الأمر على المدرس أو الفصل بأكمله، وبما أن هذا آخر احتمال قد يرغب المدرس باللجوء إليه فإننا قمنا باختيار مجموعة من الخطوات، وهذه الخطوات تساعد المدرس على معرفة الطريقة المناسبة لضبط الاطفال في الفصل، كما أنها تسخل عليه فهم السبب الذي يجعل الاطفال يتصرفون بهذه الطريقة، وهذه الخطوات هي :

فهم الطفل

إن أول ما يجب على المدرس فعله هو فهم طبيعة الطفل وشخصيته لكي يسهل عليه معرفة الطريقة الأنسب للتعامل معه، لأن لكل طفل شخصية مختلفة عن الآخر وبالتالي طريقة التعامل مع الطفل تختلف حسب شخصيته، لهذا يجب على المدرس أن يلاحظ طريقة تفاعل الطفل سواء مع الأنشطة المدرسية، أو مع زملائه لكي يسهل عليه معرفة الطريقة الأنسب للتعامل معه، كما أن الأطفال عموما يتصرفون بعفوية تامة مما يسهل على المدرس معرفة شخصية كل واحد منهم دون بذل الكثير من الجهد، إذ أن الملاحظة اليومية لتصرفات كل واحد منهم سوف تسهل عليه معرفة الطريقة اللازمة للتعامل معهم، كما سوف يسهل عليه تحديد مقعد كل واحد منهم على حدة.

التقرب من الطفل

بعض الأطفال يملكون فكرة سيئة عن المدرسين والمدرسة، أو بمعنى آخر المدرسة مكان مجهول بالنسبة لهم والمدرس شخص مجهول أيضا، والأطفال يقلقون من كل شيء مجهول ويخافون منه، لهذا يحتاجون بعض الوقت للتعود على المدرسة والمدرس، وهذا الوقت يختلف من شخص إلى آخر حسب شخصية الطفل والعديد من الظروف الأخرى التي تؤثر عليه، لهذا أول ما يفعله الطفل عند دخوله إلى المدرسة هو التأكد إن كان المدرس شخصا شريرا أو مؤذيا أم لا، لهذا الانطباع الأول ضروري جدا بالنسبة للاطفال، كما أن التقرب من الطفل يساعد على بناء علاقة جيدة مع المدرس، لأن الثقة ضرورية جدا لكي يسهل التقرب من الطفل.

اختيار طرق التدريس المناسبة

لا شك أن عدد طرائق التدريس متعددة ومختلفة، ويمكن للمدرس أن يختار الطريقة المناسبة لنوع الاطفال الذين يدرسهم، وذلك بتقسيمهم إلى مجموعات صغيرة بحيث يشكل أطفال كل مجموعة نوعا متقاربا من حيث الصفات أو تشابها في الشخصية وردود الأفعال، لأن اعتماد طريقة واحدة أمر خاطئ وسوف يجعل مهمة التدريس أكثر صعوبة كما سوف يصعب على الاطفال استيعاب الدروس، نظرا لكون الطريقة التي يتلقون بها غير متوافقة معهم.

معاقبة الطفل عند الخطأ

لا شك أن معاقبة الطفل ضرورية جدا عند القيام بخطأ ما، لأن عدم معاقبته يحفزه للقيام بنفس الخطأ مرة أخرى، كما أن الاطفال الآخرون سوف يشكلون نفس الفكرة حول المدرس، وبالتالي سوف يتصرفون على هواهم وسوف يصعب على المدرس أن يتعامل معهم بهذه الطريقة، لهذا من الضروري جدا معاقبة الطفل المخطئ لكي يستثبل الاشارة بطريقة صحيحة ولا يكرر الخطأ مرة أخرى، لكن العقاب يجب أن يكون تربويا أي يجب أن يعلم الطفل الصواب لتفادي الوقوع في الخطأ مرة أخرى، ولا شك أن الضرب ليس عقابا تربويا على الاطلاق، بل إنه يسبب الرعب للاطفال سواء الذي اقترفوا الخطأ أو الذين لم يقترفوه، لهذا يجب اختيار طريقة مناسبة لعقاب الطفل حسب الخطأ الذي ارتكبه، فإن تسبب بأذية لأحد زملائه يجب أن يتحدث إليه المدرس بطريقة مناسبة ليقتنع بأنه أخطأ، وأن ما قام به لا يجب تكراره مرة أخرى كما يجب أن يعتذر للطفل الذي سبب له الأذية، وبالتأكيد يجب إخبار أهله لأن بعض الاطفال يعانون من مشاكل نفسية أو عائلية والتي تنعكس على سلوكاتهم في المدرسة، بحيث يظهر الأطفال سلوكات عنيفة وقوية ولا تناسبهم كأطفال.

مكافئة الطفل عند القيام بشيء صحيح

إن التشجيع ضروري جدا بالنسبة للاطفال إذ أنه يحفزهم على للقيام بالمزيد من الأعمال الجيدة والاجتهاد أكثر، لهذا فإن مكافئة الطفل عندما يقوم بفعل صحيح أو عندما تكون إجابته صحيحة تشجعه على المحاولة أكثر، كما أنها تجعله يحب المدرسة والدراسة، ويتحمس للقيام بالواجبات المدرسية، وهذه المكافئات قد تكون عبارة عن تشجيع شفوي، أو تصفيق من قبل الاطفال الآخرين، كما من الممكن أن تكون عبارة عن ملصقات ملونة أو رسومات صغيرة، كما يجب إخبار الأهل بين حين وآخر بأن الطفل متفوق، أو إخبارهم عن إنجاز قام به ويفضل أن يسمع الطفل هذا الحديث لأنه سوف يشعر بالفخر والتشجيع وسوف يتحفز للقيام بمزيد من المجهودات، كما أنه سوف يركز بشكل أكبر على واجباته المدرسية، لأنه يتوقع التشجيع من مدرسه مرة أخرى، إن تشجيع الطفل يساعده على العطاء بنسبة أكبر ويجعله يحب الدراسة والتعلم، لهذا يجب على المدرس وكذلك على الأهل أن يشجعوا الطفل دائما.

السابق
كيف اتعامل مع ابني العنيد
التالي
صفات المرأة الجميلة في عين الرجل

اترك تعليقاً