الحمل و الولادة

كيف أعرف ان عندي التهاب في الحوض؟

التهابات الحوض

ما هو مرض التهاب الحوض؟

مرض التهاب الحوض (PID) هو إصابة بالأعضاء التناسلية للإناث، يقع الحوض في أسفل البطن ويتضمن أنابيب فالوب والمبيض وعنق الرحم والرحم.

يمكن أن تتسبب الأنواع المختلفة من البكتيريا مثل البكتيريا التي تسبب الالتهابات المنقولة جنسياً مثل السيلان والكلاميديا التهاب في الحوض، ما يحدث عادة هو أن البكتيريا تدخل أولاً المهبل وتسبب العدوى، مع مرور الوقت يمكن أن تنتقل هذه العدوى إلى أعضاء الحوض.

يمكن أن يصبح مرض التهاب الحوض خطيرًا جدًا، بل يهدد الحياة إذا انتشرت العدوى إلى دمك، إذا كنت تشك في احتمال إصابتك بالعدوى فيجب أن تسأل طبيبك في أقرب وقت ممكن.

عوامل الخطر لمرض التهاب الحوض

يزيد خطر الإصابة بالتهاب الحوض إذا كنت مصابًا بمرض السيلان أو الكلاميديا ​ أو كنت مصابًا بالعدوى المنقولة جنسيًا من قبل، تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بـالتهاب الحوض:

  • ممارسة الجنس تحت سن 25 عام.
  • وجود شركاء الجنس المتعددة.
  • ممارسة الجنس بدون واقي ذكري.
  • استخدام جهاز داخل الرحم (اللولب) كوسيلة لمنع الحمل.
  • وجود تاريخ من مرض التهاب الحوض.

كيف تعرف أن لديك التهاب في الحوض؟

قد تعرف أن لديك التهاب في تلحوض عن طريق أعراض مرض التهاب الحوض، بعض النساء المصابات بمرض التهاب الحوض ليس لهن أعراض لكن بالنسبة للنساء اللاتي لديهن أعراض، يمكن أن تشمل :

  • ألم في أسفل البطن (أكثر الأعراض شيوعاً).
  • ألم في الجزء العلوي من البطن.
  • حمى.
  • الجنس المؤلم.
  • تبول مؤلم.
  • نزيف غير منتظم.
  • زيادة في إفرازات المهبل ذات الرائحة المهبلية الكريهة.
  • شعور بالتعب الشديد.

مرض التهاب الحوض يمكن أن يسبب ألم خفيف أو متوسط، ومع ذلك قد تعاني بعض النساء من ألم وأعراض شديدة، مثل:

  • ألم حاد في البطن.
  • قيء.
  • إغماء.
  • ارتفاع في درجة الحرارة (أكبر من 38 درجة).

إذا كانت لديك أعراض حادة، فاتصل بطبيبك على الفور أو انتقل إلى غرفة الطوارئ، فقد تنتشر العدوى إلى مجرى الدم أو أجزاء أخرى من الجسم وهذا يمكن أن يهدد الحياة.

تشخيص مرض التهاب الحوض

قد يكون طبيبك قادراً على تشخيص مرض التهاب الحوض بعد سماع الأعراض، في معظم الحالات، سيجري الطبيب اختبارات لتأكيد التشخيص، قد تشمل الاختبارات:

  • فحص الحوض لفحص أعضاء الحوض.
  • مزرعة لإفرازات عنق الرحم لفحص عنق الرحم بحثاً عن الالتهابات.
  • اختبار البول لفحص البول بحثاً عن علامات الدم والسرطان وأمراض أخرى.

بعد جمع العينات، يرسل طبيبك هذه العينات إلى المختبر.

إذا قرر طبيبك أن لديك مرض التهاب الحوض، فقد يقومون بإجراء المزيد من الاختبارات والتحقق من منطقة الحوض بحثاً عن أي ضرر، يمكن أن يسبب التهاب الحوض الكثير من الأضرار على قناة فالوب وإلحاق أضرار دائمة في الأعضاء التناسلية.

بعض الاختبارات الإضافية لتشخيص مرض التهاب الحوض تشمل:

  • فحص الحوض بالموجات فوق الصوتية، هذا اختبار تصوير يستخدم  فيه الموجات الصوتية لإنشاء صور للأعضاء الداخلية.
  • أخذ عينة من بطانة الرحم، ففي هذا الإجراء يقوم الطبيب بإزالة وفحص عينة صغيرة من بطانة الرحم.
  • منظار البطن. تنظير البطن هو إجراء يقوم به العيادات الخارجية حيث يقوم الطبيب بإدخال أداة مرنة من خلال شق في البطن والتقاط صور لأعضاء الحوض.

علاج مرض التهاب الحوض

من المحتمل أن يطلب منك طبيبك أخذ بعض المضادات الحيوية لعلاج مرض التهاب الحوض نظرًا لأن طبيبك قد لا يعرف نوع البكتيريا التي تسبب العدوى، فقد يمنحك نوعين مختلفين من المضادات الحيوية لعلاج مجموعة متنوعة من البكتيريا.

في غضون بضعة أيام من بدء العلاج، قد تتحسن الأعراض أو تزول، ومع ذلك يجب عليك الانتهاء من الدواء، حتى لو كنت تشعر بتحسن، فقد يؤدي إيقاف الدواء مبكراً إلى عودة العدوى.

إذا كنت مريضًا أو حاملًا أو لا تستطيع ابتلاع الحبوب أو لديك خراج في الحوض، فقد يرسلك طبيبك إلى المستشفى لتلقي العلاج، قد يتطلب مرض التهاب الحوض إجراء عملية جراحية، هذا أمر نادر الحدوث وضروري فقط إذا وجد خراج في منطقة الحوض أو إذا كان طبيبك اشتبه في أن الخراج سوف تمزق، لذلك قد يكون ذلك ضرورياً أيضاً إذا لم تستجب العدوى للعلاج.

يمكن أن تنتشر البكتيريا التي تسبب التهاب الحوض من خلال الاتصال الجنسي، قد يكون الرجال ناقلات صامتة للبكتيريا التي تسبب مرض التهاب الحوض.

يمكن أن تتكرر الإصابة إذا لم يتلق شريك حياتك العلاج، قد يُطلب منك الامتناع عن ممارسة الجنس حتى يتم حل العدوى.

طرق لمنع مرض التهاب الحوض

يمكنك تقليل مخاطر التهاب الحوض عن طريق:

  • ممارسة الجنس الآمن.
  • الحصول على اختبار للعدوى المنقولة جنسياً.
  • تجنب المعطرات الكيميائية المستخدمة للمهبل.
  • المسح من الأمام إلى الخلف بعد استخدام الحمام لمنع البكتيريا من دخول المهبل.

المضاعفات طويلة الأجل لمرض التهاب الحوض

حدد موعدًا للطبيب إذا كنت تعتقد أن لديك التهاب في الحوض، الحالات الأخرى مثل التهاب المسالك البولية  يمكن أن تشعر بأنها مرض التهاب الحوض، ومع ذلك يمكن لطبيبك اختبارات لكشف التهاب الحوض لاستبعاد الحالات الأخرى.

إذا لم تعالج التهاب الحوض، فقد تتضاعف الأعراض وتؤدي إلى مشاكل مثل:

  • العقم أي عدم القدرة على الحمل.
  • الحمل خارج الرحم وهو الحمل الذي يحدث خارج الرحم.
  • ألم الحوض المزمن وهو ألم في أسفل البطن بسبب أضرار بقناة فالوب وغيرها من أعضاء الحوض.
  • يمكن أن تنتشر العدوى أيضًا إلى أجزاء أخرى من الجسم، و قد تصل إلى دمك، فقد تصبح مهددة للحياة.
السابق
أسباب طقطقة المفاصل عند الشباب
التالي
علاج التهابات المهبل عند البنات الصغيرات

اترك تعليقاً