الحمل و الولادة

متى ينام الرضيع نوم متواصل

نوم الرضيع بشكل متواصل

متى ينام الرضيع نوماً متواصلاً ؟

إن معرفة ساعات نوم الرضيع نوماً متواصلاً هو أمر يشغل بال الكثير من اﻷمهات، وعلى وجه الخصوص الأمهات اللواتي على وشك إنجاب أول مولود، وفي هذا المقال، سوف نقدم لك مجموعة من المعلومات حول نوم طفلك، وعدد ساعات نومه، وذلك بالاعتماد على سنه ابتداءً من الولادة، وحتى السنة اﻷولى من عمره .

نوم الطفل من الولادة إلى الشهر الثالث

لا يميز الرضع بين الليل والنهار خلال الفترة اﻷولى من ولادتهم، كما أن ساعتهم البيولوجية لا تكون مضبوطة، لهذا فإنهم يستيقظون في أي وقت، سواء في الليل أو النهار، أما بالنسبة لعدد الساعات المتواصلة التي من الممكن أن ينام فيها الرضيع نوماً متواصلاً، فهي تتراوح بين ساعتين إلى أربع ساعات باﻷكثر، حسب احتياجاتهم ومزاجهم، كما أن بعض الرُضّع يقضون ما يصل إلى 20 ساعة في اليوم نائمون، وتقل هذه الساعات لتصل إلى 16 ساعة خلال الشهر اﻷول، وقد لا تقل ﻷن هذا اﻷمر مرتبط بمزاج الطفل بالدرجة اﻷولى.

ضبط الساعة البيولوجية للطفل خلال اﻷشهر الثلاثة الأولى

إن الرضيع لا يبدأ بتمييز الفرق بين الليل والنهار إلا بعد اﻷسبوع الثامن أو العاشر أحياناً، لكن يمكنك اتباع هذه الخطوات لكي تساعد طفلك على الشعور بالفرق بين الليل والنهار

  • عندما يستيقظ رضيعك، قومي بإطعامه دون التحدث إليه، أو تحدثي بصوت منخفض جداً وتصرفي بهدوء ورفق شديد ويفضّل أن تكون إضاءة الغرفة خافتة أيضاً.
  • خلال النهار، تحدثي معه بصوت مرتفع ولا تقومي بإسدال الستائر، واتركي الضوء يغمر الغرفة، ولا بأس بإحداث بعض الضوضاء في فترة القيلولة، وإن كان بإمكانك تغيير سريره بين الليل والنهار، سيكون هذا مفيداً لك، لكي يدرك الطفل أن هناك فرقاً بين الليل والنهار.

نوم الطفل في الشهر الثالث إلى الشهر السادس

ابتداءً من الشهر الثالث، تبدأ ساعات نوم الطفل تقل، حيث تصل إلى 16 ساعة أو 14 ساعة، كما أن الرضع في هذه الفترة يميزون بين الليل والنهار، وينامون بين 5 إلى 6 ساعات متواصلة أثناء الليل، نظراً لكون وزن الطفل في هذه اﻷشهر لا يكون أقل من 5 كجم، مما يجعله قادراً على تخزين طاقة كافية تكفيه لمدة 5 أو 6 ساعات، أما أثناء النهار فيبدأ الرُضّع بتقسيم فترات نومهم إلى ثلاث مرات أثناء النهار، ابتداءً من الشهر الرابع، بحيث ينام الرضيع في فترة الصباح وبعد الظهر، وأخيراً في نهاية اليوم، أما في الشهر الخامس، فيمكنك التنبؤ بأن طفلك بحاجة للنوم بالاعتماد على حركاته، حيث أنه سوف يبدأ بالتثاؤب وفرك الجفن وسيبدو هادئاً وغير مهتمٍ بمن حوله.

كيف تساعد طفلك على النوم بشكل جيد

كلما نام الطفل بشكل جيد، كلما قلت عدد مرات استيقاظه أثناء الليل، وقد تتساءل الكثير من الأمهات عن كيفية مساعدة الرضيع على النوم بشكل جيد وبعمق، لهذا سوف نقدم لك بعض الخطوات التي أكدت الكثير من الأمهات على فعاليتها:

  • التدليك : من الواضح أن التدليك يساعد الجسم على الاسترخاء، مما يدفع الجسم إلى إفراز مادة الميلاتونين أو هرمون النوم، مما يجعل طفلك ينام بعمق، كما أن دورة نومه تتحسن كثيراً بعد التدليك لهذا ستكون فكرة ممتازة اعتماد هذه العادة أو روتين طفلك قبل النوم.
  • عدم شرب الكافيين أو التقليل منه : إن كنتِ تعتمدين على الرضاعة الطبيعية ولاحظتِ اضطرابات في نوم طفلك، تأكدي من أنك لا تفرطين في شرب الكافيين، لأن ما تشربين وما تأكلين يؤثر أيضاً على نوم طفلك، لهذا كوني حريصة.
  • الحمام الدافئ : يساعد الحمام الدافئ على الاسترخاء أيضاً، كما أن طفلك سوف يتعود ويستوعب بعد مرور الوقت أن هذا جزء من روتين النوم، وسوف يكون مستعداً جسدياً ونفسياً للذهاب إلى النوم.

لا يُمكن حصر روتين ما قبل النوم في بضع نقاط، إذ يُمكن لكل أم أن تضع روتيناً خاصاً بها وبطفلها، حسب ما يناسب وضعها، لأن الفكرة تكمن في وضع روتين واتباعه بشكل يومي، لكي يتعود طفلك عليه ويستعد نفسياً وجسدياً للذهاب إلى النوم، أما كيف سيكون الروتين، فهذا الأمر يعود إليكِ كأُم، كل ما يهم هو اتباعه بشكل يومي.

نوم الطفل في الشهر السادس إلى السنة اﻷولى

بعد مرور ستة أشهر على ولادة طفلك، سوف تقل ساعات نومه، بحيث يحتاج أغلب اﻷطفال في الشهر السادس من 10 ساعات إلى 12 ساعة، وقد تصل إلى 13 ساعة أو 15 ساعة، إذا أخذنا بعين الاعتبار ساعات نومه أثناء النهار، ﻷن الطفل الذي لم يتجاوز السنة، مازال بحاجة لقيلولة واحدة في الصباح، وأخرى بعد الظهيرة، لكن هذه القيلولة لا تتجاوز ساعتين على اﻷكثر، أما فيما يخص النوم أثناء الليل، فقد يستيقظ الطفل من مرة إلى مرتين ابتداءً من الشهر السادس، وقد يستيقظ أكثر من مرتين، ولا يكون بحاجة إلى الأكل، وإنما بحاجة للاطمئنان بأنك موجودة بجانبه، ولكي يبقى طفلك مطمئناً، يمكنك أن تعطيه لعبة صوفية صغيرة يحملها أثناء النوم.

السابق
تحميل ستوري الفيس بوك للكمبيوتر
التالي
بكاء الاطفال في عمر الشهرين

اترك تعليقاً