صحة

مدة النفاس بعد الولادة القيصرية

مدة النفاس بعد الولادة القيصرية

النزيف بعد العملية القيصرية هو جزء طبيعي من الشفاء من الولادة لأن بعد الولادة يقوم جسمك  بطرد بقايا المخاط والدم والأنسجة عبر المهبل، و هذا الأمر يُسمي بالنفاس.

قد تكون مدة النفاس لمدة تصل إلى ستة أسابيع، ولكن لون وكمية دم النفاس تتناقص مع مرور الوقت، وقد تواجه أيضًا إفرازات وردية أو مائية من مكان العملية القيصرية في بطنك.

كمية دم النفاس بعد الولادة القيصرية

سوف تواجه نزيفًا كثيفًا أحمر غامقًا بعد الولادة القيصرية  ولكنها يجب أن يتضاءل بعد بضعة أيام، و قد تلاحظ أيضًا ظهور تجلطات بدم النفاس خلال الأيام الأولى لفترة ما بعد الولادة، هذه الجلطات يمكن أن تتراوح في الحجم وقد تكون كبيرة مثل البرقوق، بعد إجراء عملية الولادة القيصرية، قد تواجه نزيفًا أقل بعد 24 ساعة من الولادة الطبيعية، في الأيام التي تلي الولادة القيصرية، يجب أن يصبح النزيف أخف كمية، سوف يتغير لون دم النفاس أيضًا حيث يتحول لونه إلى البني والأحمر الفاتح والوردي الفاتح وأخيرا الأبيض بعد بضعة أسابيع، يمكنك التخلص من عدد أكبر من تجلطات الدم لكن يجب أن تكون أصغر حجمًا وتأتي في كثير من الأحيان أقل من الأيام الأولى بعد الولادة.

قد يستغرق الأمر ما يصل إلى ستة أسابيع حتى يتوقف النزيف الخفيف، النزيف الذي يستأنف بعد أربعة إلى ستة أسابيع من الولادة قد يكون علامة على فترة الحيض، إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية فقد تستغرق فترة أطول حتى تعود الدورة الشهرية.

كيفية إدارة نزيف النفاس بعد الولادة القيصرية

بعد الولادة القيصرية ستحتاج إلى إدارة دم النفاس عن طريق:

  • استخدم الفوط الصحية لامتصاص نزيف دم النفاس بعد الولادة القيصرية.
  • قد تحتاج إلى فوط صحية سميكة أكثر امتصاصًا في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة.
  • عندما يصبح النزيف أخف، يجب أن تكون قادرًا على ضبط سمك الفوط الصحية وكذلك عدد المرات التي تقوم فيها بتغييرها، قد تجد وسادة صحية أرق تمتص دم النفاس بعد بضعة أيام، وقد تحتاج فقط إلى بطانة داخلية بعد أسابيع قليلة من الولادة القيصرية.
  • تجنب استخدام السدادات القطنية بعد الولادة القيصرية أو الولادة المهبلية.
  • قد تساعد الرضاعة الطبيعية في تخفيف النزيف بعد إجراء عملية الولادة القيصرية وذلك لأن عضلات الرحم والأوعية الدموية المحيطة بها تنقبض أثناء الرضاعة الطبيعية، هذه الانقباضات تخفف من النزيف، ولكنها قد تكون مؤلمة في الأيام التالية بعد الولادة.
  • يمكنك طلب من طبيبك أن يكتب لك مسكنات للألم، أو تطبيق كمادات دافئة على البطن لتخفيف الألم من هذه الانقباضات.
  • قد تلاحظ المزيد من النزيف أثناء زيادة مستوى نشاطك في الأسابيع التي تلي الولادة القيصرية الخاصة بك، يجب عليك أن تنتبه إلى أن الضغط البدني على جسمك في فترة ما بعد الولادة يمكن أن يسبب المزيد من النزيف.
  • حاول تقليل النشاط حتي الشفاء واتبع توصيات طبيبك لمعرفة متى يمكنك استئناف بعض الأنشطة مثل رفع الأجسام الثقيلة.

العناية بجرح الولادة القيصرية

  •  يجب رعاية جرح الولادة القيصرية عن طريق الحفاظ على نظافته عن طريق غسل مكان الجرح بلطف بالماء والصابون، واتركه حتى يجف.
  • اسأل طبيبك قبل غسل المنطقة لأول مرة للتأكد من أنه لا بأس في جعل المنطقة مبللة، قد يوصون في البداية بالإبقاء على المكان جافًا خلال أول يومين من تاريخ العملية القيصرية.

متي تذهب إلي الطبيب؟

يعد النزيف الذي يزداد بمرور الوقت بعد إجراء عملية الولادة القيصرية مدعو للقلق ويجب أن يراجعه طبيبك على الفور، فيجب أن تتصل بطبيبك إذا:

  • يجب عليك تغيير الفوط الصحية الخاصة بك أكثر من مرة واحدة في الساعة.
  • إذا أصبح النزيف أثقل أو أغمق في اللون.
  • إذا تجلط الدم وأصبح حجمه أكبر من البرقوق.
  • إذا كان دم النفاس له رائحة كريهة.

تشمل العلامات الأخرى لمضاعفات ما بعد الولادة القيصرية، بالإضافة إلى التغيرات في النزيف، ما يلي:

  • أعراض تشبه الانفلونزا، مثل الحمى أو قشعريرة.
  • الإغماء أو الدوار.
  • غثيان.
  • التشنجات.
  • ألم أثناء التبول.
  • إذا بدأ مكان الجرح في النزف أو الانتفاخ، فيجب عليك الاتصال بطبيبك.

كيفية العناية بالجسم بعد الولادة القيصرية؟

ستحتاج إلى العناية بجسمك لعدة أسابيع بعد إجراء عملية الولادة القيصرية، تُعتبر هذه العملية عملية جراحية كبيرة، وتحتاج إلى وقت حتى يتعافى جسمك.

يجب عليك الراحة بعد عملية الولادة القيصرية، وهذا يتضمن:

  • قضاء الوقت في السرير والابتعاد عن الحركة.
  • تناول الطعام المغذي.
  • شرب الكثير من الماء.
  • الحصول على قسط كاف من النوم.
  • قد يوصي طبيبك بأن تقوم بجولات المشي القصيرة بعد إجراء عملية الولادة القيصرية وأن تزيد نشاطك  شيئًا فشيئًا كل يوم.
  • تجنب النشاط الشاق مثل رفع أو القيام بالأعمال المنزلية حتى يتمكن جسمك من التعامل معها.
  • تراجع عن النشاط البدني إذا واجهت النزيف أو علامات التعب الأخرى.
  • إذا شعرت بألم شديد قد تحتاج إلي مسكن لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي مسكن خاصةً إذا كنت ترضعين رضاعة طبيعية.
السابق
هل يحدث حمل قبل الأربعين؟
التالي
هل ارتفاع الكوليسترول يسبب الخمول

اترك تعليقاً