السرطان

هل يعود سرطان الثدي بعد الشفاء

هل يعود سرطان الثدي بعد الشفاء
Table Of Contents

سرطان الثدي

يُعتبر سرطان الثدي من أكثر الأمراض شيوعاً بين النساء، وهو السبب الرئيس لوفيات السرطان لدى النساء بعد سرطان الرئة، أدت التطورات في الفحص والتشخيص والعلاج إلى التحسين من معدلات البقاء على قيد الحياة بشكل كبير، ويوجد أكثر من 3 مليون ناجٍ من سرطان الثادي في الولايات المتحدة الأمريكية خلال حوالي ثلاثون عاماً.

تُعتبر زيادة الوعي بالأعراض والحاجة إلى إجراء الفحوصات من الطرق ذات الأهمية العالية لتقليل مخاطر الإصابة بهذا المرض، قد يُصاب الرجال بسرطان الثدي أيضاً، ولكن في حالاتٍ نادرة.

هل يعود سرطان الثدي بعد الشفاء

في الحقيقة، فإنه في بعض الأحيان يعود السرطان إلى النمو من جديد بعد أن تم الشفاء منه، ويُسمى السرطان في هذه الحالة بالسرطان العائد، أو السرطان المُتكرر، وتختلف أنواع السرطان العائد أو المُتكرر وفقاً لاختلاف المكان الذي يعود إليه، فقد يكون محلياً، وذلك في حال عاد السرطان إلى ذات المنطقة التي أُصيبت بالمرض وسبق الشفاء منه، أو يكون التكرار إقليمياً كأن يعود السرطان إلى الغُدد أو الخلايا المُجاور لمكان الإصابة السابقة، أو أن يكون تكراراً بعيداً كأن يعود إلى مكان بعيد في الجسم، مثل الرئتين والعظام والكبد وغيرها من الأعضاء.

سرطان الثدي المتكرر

يُسمى سرطان الثدي بالسرطان المُتكرر، في حال كان الشخص قد سبق وأن أُصيب بمرض سرطان الثدي، ومن ثم شفي منه، ومن ثُم عاد إليه مرةً أُخرى، وفي حال عاد السرطان ونما في ذات المكان الذي بدأ فيه السرطان الأول، فإن هذا التركرار يُسمّى تكراراً محلياً، وإذا عاد إلى الأنسجة أو الغدد الليمفاوية بالقرب من المكان الذي بدأ فيه السرطان الأول، فإنه يُسمّى بالتكرار الإقليمي، ويُمكن أن يتكرر السرطان أيضاً في جزء آخر من الجسم، وهذا ما يُسمى بالورم الخبيث البعيد، أو التكرار البعيد.

أعراض سرطان الثدي المتكرر

تختلف أعراض وعلامات سرطان الثدي المتكرر تبعاً للمكان الذي يعود السرطان إليه، فقد يكون التكرار محلياُ، وقد يكون إقليمياً، وقد يكون تكراراُ بعيداً.

التكرار المحلّي : في حال ظهور السرطان مرة أُخرى في ذات منطقة السرطان الأصلي والذي تم الشفاء منه، فإن هذا التكرار يُسمّى تكراراً محلّياً، وإذا سبق وتم الخُضوع لاستئصال الورم، فقد يتكرر السرطان في أنسجة الثدي المُتبقية، وإذا تم الخُضوع لعملية استئصال الثدي، فقد يتكرر السرطان في الأنسجة التي تُبطّن جدار الصدر أو الجلد.

علامات وأعراض تكرار الإصابة بذات الثدي (التكرار المحلّي)

  • ظهور كُتلة جديدة في الصدر أو منطقة غير منتظمة.
  • تغيُّر في جلد الثديين.
  • التهاب الجلد أو ظهور منطقة حمراء.
  • تسديد في الحلمة.

علامات وأعراض تكرار الإصابة بسرطان الثدي بعد استئصال الثدي

  • ظهور واحدة أو أكثر من العقيدات المؤلمة على جلد الصدر أو أسفله.
  • منطقة جديدة سميكة بالقرب من مكان استئصال الثدي أو على طول المنطقة.

التكرار الإقليمي : في حال عودة السرطان إلى العُقد الليمفاوية القريبة من الثدي، فيُسمّى التكرار في هذه الحالة تكراراً إقليمياً.

علامات وأعراض تكرار الإصابة بسرطان الثدي (التكرار الإقليمي)

تشمل علامات وأعراض التكرار الإقليمي تورُّم في العقد اللمفاوية في الأماكن التالية :

  • أسفل الذراع.
  • بالقرب من عظمة التُرقوة.
  • في الرقبة.
  • أعلى عظمة التُرقوة.

التكرار البعيد (المنتشر) : في حال انتقال السرطان إلى أجزاء بعيدة من الجسم، أو أعضاء أُخرى مثل العظام والرئتين والكبد، فإنه يُسمّى تكراراً بعيداً.

علامات وأعراض تكرار الإصابة بسرطان الثدي (التكرار البعيد)

  • آلام مُستمرة في الصدر والعظام.
  • صعوبة في التنفس.
  • فقدان الشهية والوزن.
  • الصداع الشديد.
  • السُعال المُستمر.
  • النوبات.

تشخيص سرطان الثدي المُتكرر

في حال اشتبه الطبيب في احتمالية إصابتك بسرطان الثدي بشكل متكرر بناءً على نتائج تصوير الثدي بالأشعة السينية أو الفحص البدني، أو بسبب أعراض أو علامات معيّنة، فقد يقوم بإجراء اختبارات إضافية أُخرى لتأكيد حدوث الإصابة بالمرض من عدمه.

تشمل هذه الاختبارات ما يلي :

  • اختبارات التصوير : تعتمد هذه الاختبارات على الوضع الخاص بالمريض، قد تشمل التصوير بالرنين المغناطيسي،أو التصوير المقطعي المحوسب، أو فحص العظام، أو التصوير المقطعي، أو الأشعة السينية، ولا يخضع أي شخص لكل اختبار من هذه الاختبارات، سيقوم الطبيب بتحديد الاختبار أو الاختبارات التي سيخضع لها الشخص المُحتمل إصابته، وذلك وفقاً لحالته، فكل حالة لها اختبار أو اختبارات معيّنة تختلف من شخص لآخر.
  • الخزعة : والخزعة هي عبارة عن إزالة عيّنة صغيرة من الأنسجة وذلك للقيام باختبارها، وقد يُوصي الطبيب بإجراء الخزعة لجمع الخلايا المشبوه ليتم اختبارها، لأن هذه الطريقة تعتبر الطريقة الوحيدة لتأكيد ما إذا كان السرطان قد عاد أم لم يعُد، حيث يقوم الطبيب أو الأخصائي بفحص الخلايا وتحديد أنواع الخليا المعنية، ويمكن للأخصائي تحديد ما إذا كان السرطان هو تكرار وعودة لسرطان قديم أو أنه نوعٌ جديد من السرطان.

هل يمكن الشفاء من سرطان الثدي المُتكرر

تعتمد خيارات العلاج على عدة عوامل، بما في ذلك حجم المرض وحالة مستقبلات الهرمونات، إضافةً إلى نوعية العلاج الذي تلقّاهُ المريض عند إصابته بسرطان الثدي لأول مرة، إضافةّ إلى الصحة العامة، يقوم الطبيب بفحص حالة المريض بسرطان الثدي المُتكرر ووضعه الصّحي، وبالتالي يُقرر إمكانية الشفاء من عدمه، ففي الكثير من الحالات يُمكن شفاء سرطان الثدي المُتكرر.

السابق
كم سنة تعيش مريضة سرطان الثدي
التالي
طفلي الرضيع يصدر صوت غريب

اترك تعليقاً