أمراض الأطفال

7 نصائح لكيفية التعامل مع تسنين الأطفال

التعامل مع تسنين الأطفال

تسنين الأطفال والتعامل معه

قد يكون التسنين مرحلة صعبة أو غير مريحة بالنسبة للأطفال، حيث تعاني اللثة الصغيرة في هذه المرحلة من التورم ينتج عن اقتحام الأسنان الناشئة لسطح اللثة، نقدم لكم في هذه المقالة بعض النصائح لإدارة هذه الفترة مع طفلك للتخفيف من الإزعاج الذي يشعر به قدر الإمكان .

علاج أعراض تسنين الأطفال والتخفيف منها

تدليك التهاب اللثة

يساعد فرك اللثة بلطف بإصبع نظيف أو قطعة قماش ناعمة نظيفة في التخفيف من بعض ألم التسنين، إن ممارسة هذا الضغط الطفيف على اللثة يوفر راحة مؤقتة من الألم، وهو أحد أسرع الطرق وأسهلها لجعل طفلك أكثر راحة.

استخدام حلقات التسنين جيدة الصنع

حلقات التسنين هي عبارة عن أجسام متماسكة وطرية يريد الأطفال مضغها خلال فترة بزوغ الأسنان، وهي تعتبر آمنة للأطفال، ابحث عن حلقات التسنين المصنوعة من المطاط الصلب وليس تلك المملوءة بالسائل خشية أن تنكسر في بعض الأحيان ويتسرب السائل الموجود داخلها، قم بتجربة عدة أحجام وأشكال إلى أن يظهر لك الحجم والشكل الذي يحبه طفلك.

استخدام قطع القماش أو حلقات التسنين الباردة وليست المجمدة

من الشائع كثيراً إعطاء الطفل مناشف أو حلقات التسنين التي كانت موجودة في الثلاجة، من الأفضل استخدامها باردة، حيث أن لثة الطفل حساسة للغاية ويمكن أن يؤثر عليها سلباً ملامستاها للأشياء المجمدة.

استخدام المغذيات وعدم استخدام الأطعمة الصلبة مباشرة

إذا بدأ طفلك في تناول الأطعمة الصلبة، فقد تحاول تقديم قطع كبيرة من الخضروات أو الفواكه لقضمها، من الضروري مراقبة طفلك بشكل دائم خوفاً من الاختناق، حيث أنه يحدث بسهولة، حيث يكون الأطفال قادرين على عض قطع صغيرة، الحل الجيد هو استخدام مغذيات معينة تسمع للأطفال بتذوق الأطعمة دون خوف من الاختناق.

الحفاظ على وجود قطعة قماش نظيفة حولك

يتسبب التسنين في كثير من الترويل، أي نزول اللعاب بشكل مفرط على بشرة الطفل، مما يمكن أن يتسبب بتهيج ذقن الطفل ورقبته في حال تركه باستمرار حتى يجف، يجب عليك وضع قطعة قماش بجوراك أو في متناول يدك لتجفيف اللعاب أولاً بأول بلطف وانتظام.

التسنين ليس مرضاً

التسنين مرحلة طبيعية جداً ولا ينبغي أن يصاحبها أعراض مرضية مثل الحمى أو ارتفاع درجة حرارة الطفل لأكثر من 38.3 درجة مئوية، قد يكون طفلك منزعجاً وعصبياً أثناء التسنين، لكن الحمى الشديدة تسببها الالتهابات الفيروسية وليس التسنين، ويجب التوصل مع الطبيب في حال شعورك بأن الطفل يمرض.

السابق
تطورات الطفل في الشهر الرابع
التالي
أعراض ظهور الضروس عند الأطفال

اترك تعليقاً