اختراعات

ايهما افضل الشحن السريع ام البطئ

الشحن السريع

الهواتف النقّالة الذكيّة

نقوم على مدار اليوم باستخدام هواتفنا النقّالة الذكيّة، حيث أصبحت هذه الهواتف جزءً لا يتجزأ من الحياة اليومية للإنسان، وذلك لما أصبحت عليه خصائصها وفوائدها الكبيرة في وقتنا هذا نتيجة تطوّر التكنولوجيا وتطوّر الهواتف الذكيّة التي أصبحت تُستخدم في الكثير من مجالات الحيّاة وتعمل على توفير الكثير من الوقت والجُهد والمال، وخلال استخدامنا لهذه الهواتف فإننا نحتاج كل يوم أو على الأقل كل عدد مُعيّن من الساعات، نحتاج إلى القيام بإعادة شحن بطارية الهاتف النقّال، وكثيرٌ منا يُلاحظ في غالب الأحوال بأن عملية الشحن تحتاج إلى ساعات، وتتسم بالبُطء، ويختلف ذلك باختلاف شاحن الهاتف المُستخدم، ويختلف أيضاً باختلاف الهاتف الذكي.

الشحن السريع والشحن العادي للهواتف الذكيّة

هُناك طريقتان أو خاصيّتان تتعلّقان بكيفية شحن الهواتف الذكيّة، وهُما الشحن العادي والمُسمّى( بالشحن البطيء)، والنوع الآخر هو الشحن السريع، ووفقاً للعديد من الأبحاث فإن الشحن السريع قد يتسبب بالضرر لبطارية الهاتف، وذلك لقيامه بإدخال كمية من الطاقة أكثر من الكميّة اللازمة للبطارية، وبالتالي ومع مُرور الوقت، ورُغم وجود العديد من عوامل الأمان في الهواتف الذكيّة الحديثة، إلّا أن ذلك قد يتسبب بالضرر للبطارية، رُغم ذلك فإن لكُلٍ من الشحن السريع والشحن العادي مزاياه وعيوبه والعديد من الإيجابيات والسلبيات.

مزايا وعيوب الشحن السريع

مزايا الشحن السريع

1- شحن بطارية الهاتف خلال وقت قصير

تُعتبر عملية شحن بطارية الهاتف خلال وقت قياسي أحد أهم الميّزات المُرتبطة بخاصيّة الشحن السريع، حيث أنك تكون قادراً على شحن بطارية الهاتف لما يصل إلى 50% خلال نصف ساعة أو أقل، ومع التطوُّر المُتسارع للتكنولوجيا وخاصة في مجال الهواتف الذكيّة، فإن بطاريات الهاتف الذكي أصبح لديها أيضاً قُدرات أكبر، وشحنُها بالطريقة المُعتادة(الشحن العادي) أصبحت تستغرق الكثير من الوقت، سيؤدي الشحن السريع في نهاية المطاف إلى تمكينك من استغلال الوقت بالشكل السليم بدلاً من قضاء وقتك في انتظار شحن الهاتف في حال الشحن العادي أو البطيء.

2- وجود عامل الأمان

بما أن الشحن السريع يؤدي إلى انتاج الكثير من الحرارة خلال وقت قصير، فقد قامت الشركات المُصنعة للهواتف الذكيّة بإضافة آليات لحماية الهاتف الذكي نوعاً ما من الأضرار التي قد يتسبب بها الشحن السريع، في الهواتف الحديثة والتي تتوافر فيها خاصيّة الشحن السريع، فإنه وخلال عملية الشحن السريع، وفي حال ارتفاع درجة حرارة الهاتف، فإنه يتم العمل على تقليل مقدار التيّار والجُهد عند الوصول إلى درجة حرارة عالية، وهذا بفضل الأدوات والآليات والبرمجات التي تم إضافتها لهذه الأجهزة، إضافةً إلى ذلك، فعنما تصل بطارية هاتفك الذكي إلى نسبة مئوية مُعيّنة، فإن الشحن السريع يُصبح بطيئاً، وتقل نسبة زيادة الشحن في البطارية، يؤدي هذا إلى منع ارتفاع درجة الحرارة وانتفاخ البطارية والأضرار الداخلية للهواتف الذكيّة، ورُغم ذلك، فإن عوامل الأمان الموجودة لا تؤدي إلى حماية الهاتف أو بطارية الهاتف بشكل كامل، حيثُ أن مُجرد ارتفاع درجات الحرارة سيؤدي أحياناً إلى تضرُر الهاتف وبطاريته، وذلك مع مُرور الوقت.

3- إطالة فترة استخدام الهاتف

حيث أن الهواتف الذكيّة أصبح لديها سعة بطارية أعلى، وتدعم الشحن السريع، فيُمكنُك بذلك الحُصول على المزيد من الوقت من استخدامك للهاتف الذكي، حيث أن قضاء وقت أقل في شحن بطارية الهاتف، يؤدي إلى توفير المزيد من الوقت وبالتالي تمكنيك من استخدام الهاتف لفترة أطول.

عُيوب الشحن السريع

1- الشحن السريع غير مدعوم من جميع الهواتف الذكيّة

أحد مساوئ وعيوب خاصية الشحن السريع، عدم قُدرة الجميع من الاستفادة منها، حيثُ أنها غير موجودة في جميع الهواتف الذكيّة، فهُناك الكثير من الهواتف الذكيّة التي لا تدعم تلك الخاصيّة، وحتى في حال توافر الشاحن الذي يدعم خاصية الشحن السريع، فإن ذلك لا يؤدي الى الاستفادة من الشاحن السريع في حال كان الهاتف الذكي لا يدعم خاصيّة الشحن السريع.

2-التسبب بضرر في بطارية الهاتف

مع مُرور الوقت، ورُغم وجود الأجهزة والبرمجيات التي تُعتبر من عوامل الأمان في الهواتف الذكيّة، إلا أن تلك العوامل لن تمنع من ارتفاع درجة الحرارة، فعوامل الأمان التي تم ذكرُها، تعمل على تقليل مقدار التيّار والجُهد، أي أنه بعد ارتفاع درجة الحرارة تبدأ عوامل الأمان بالعمل، بمعنى أن الحرارة قد ارتفعت ووصلت إلى حد غير مرغوب فيه، وبالتالي فإن ارتفاع درجة الحرارة وحدَهُ، كفيلٌ بالتسبب بضرر للهاتف، ولن يكون الضرر إلا تراكُمياً، أي بعد مُرور وقت مُعيّن على استخدام خاصية الشحن السريع، سواء امتد هذا الوقت إلى أسابيع أو أيام أو أكثر أو أقل من ذلك، وسيؤدي هذا الضرر إلى التقليل من العُمر الافتراضي للبطارية.

مزايا وعيوب الشحن العادي (البطيء)

مزايا الشحن العادي أو البطئ

1- طول العُمر الافتراضي للبطارية

عند استخدامك للشحن العادي أو البطئ، فإن ذلك عادةً لا يُسبب أي حرارة،وكما تم ذكرُه سابقاً، فإن الشحن السريع يُنتج الحرارة التي تؤدي إلى الإضرار ببطارية الهاتف مع مُرور الوقت، أما بالنسبة للشحن العادي، فإن الأمر عكس ذلك، نظراً لأنه يتم إنتاج القليل من الحرارة وأحياناً عدم وجود حرارة، فبذلك ستبقى البطارية في صحة جيّدة، بما في ذلك أيونات الليثيوم التي تحمل الشُحنة الكهربائية.

2- تكونُ مُدركاً لكيفية استخدام الهاتف الذكي

لأنك تعلم أن شحن هاتفك الذكي سوف يستغرق وقتاً ليس بالقليل، فتقوم بناءً على ذلك بعدم استخدام هاتفك الذكي واخضاعِه للاستخدام المُكثّف وعدم استخدام التطبيقات والألعاب التي تؤدي إلى التفريغ السريع للشحن في البطارية، ويؤدي ذلك بشكل عام إلى الحفاظ على البطارية جيّدة ودوامها لفترة أطول.

عُيوب الشحن العادي أو البطئ

1- الحاجة إلى وقت طويل لإتمام الشحن

يُعتبر العيب الأبرز والأهم للشحن العادي أو البطئ مُتمثلاً في حاجة بطارية الهاتف إلى وقت أطول لإتمام عملية الشحن أو للوصول إلى نسبة شحن مُعيّنة، وبالتالي يؤدي إلى إهدار وضياع المزيد من الوقت، وكُلما زادت سعة البطارية استغرق وقتاً أطول لشحنها، وستزداد هذه المُدة بشكل خاص في حال قيامك باستخدام الهاتف أثناء القيام بعملية الشحن، وقد يحدث في كثير من الأحيان، أن تُلاحظ أن نسبة الشحن تقل ولا تزيد، رُغم أن الهاتف فعلياً يقوم بالشحن.

السابق
هل يجب شحن الهاتف الجديد لمدة 6 ساعات
التالي
خروج رائحة كريهة من مكيف السيارة

اترك تعليقاً