تقنية

علامات نقص الفريون في السيارة

نقص الفريون في السيارة

نظام التكييف في السيارة

تحتوي جميع السيارات الحديثة على نظام تكييف يتشابه بدرجة كبيرة بنظام التكييف المُستخدم في البُيوت، ويُعتبر جهاز التكييف في السيارة من الأنظمة والأجهزة بالغة الأهمية وكثيرة الاستخدام، وبشكل خاص في البلاد ذات الطقس الحار أو ذات الطقس البارد، ويحتوي نظام التكييف في السيارة على وضعي التكييف البارد والتكييف الدافئ، حيث يعمل نظام التكييف على تبريد وتلطيف أجواء السيارة في فصل الصيف، ويعمل على تدفئتها في فصل الشتاء.

غاز الفريون في مُكيّف السيارة

الفريون في مُكيف الهواء هو المسؤول عن تبريد السيارة، وهو عُنصر رئيسي في نظام تكييف السيارة، وهو عبارة عن هالوكربون يدور خلال مُكيّف الهواء، وهو عبارة عن سائل تبريد يدور خلال المراحل السائلة والغازية، ويعمل على تنظيم درجة الحرارة في السيارة، ومن المُهم جداً عدم وجود تسرب للفريون في نظام مُكيّف الهواء في السيارة، وذلك من أجل الحفاظ على درجات حرارة الهواء داخل المركبة أو السيارة عند تشغيل جهاز المُكيّف.

علامات نقص الفريون في مُكيّف السيارة

قد تُلاحظ أن نظام تكييف الهواء في سيارتك قد توقّف عن نفخ وإطلاق الهواء البارد، ومن الأمور المُحتملة لذلك هو نقص وانخفاض مُستويات الفريون، كما يحدث في مُكيّف الهواء المنزلي، حيث تعمل أنظمة تكييف السيارات باستخدام الفريون لتبريد الهواء، يعمل الضاغط على ضغط الفريون وتحويله من حالته الغازية إلى سائل، ويسمع هذا التغيير في الضغط للنظام بشكل أساسي بإنشاء وخلق هواء بارد يتم نفخه في صالون السيارة عبر فتحات التهوية، وفي حال وجود تسرُّب في نظام التكييف، فلن يكون قادراً على أداء هذه المُهمة، لذلك سوف نقوم بسرد عدة علامات وإشارات تُدلل على نقص الفريون في مُكيّف السيارة أو وجود تسريب.

درجة حرارة الهواء داخل السيارة

من العلامات المُميزة والتي تُشير إلى انخفاض مُستويات الفريون في مُكيّف السيارة، هو أن جهاز المُكيف يقوم بنفخ هواء ليس بارداً ويكون تقريباً بذات درجة حرارة المركبة من الداخل، فالطبيعي أن يقوم المُكيّف بنفخ الهواء البارد من فتحات التهوية في حال تم ضبطه على الوضع البارد، فإذا كان جهاز المُكيّف في السيارة ينفخ هواءً غير بارد، وبذات درجة حرارة الهواء في السيارة من الداخل، فقد تكون تلك علامة على انخفاض مُستوى الفريون أو انعدامه، وفي هذه الحالة قد تحتاج لإعادة شحنه بالفريون، ويتطلب ذلك فني مُختص لإعادة شحنه.

تسرُبات مرئية واضحة

هناك عدة علامات أخرى تُشير إلى انخفاض مستويات الفريون، وهو وُجود تسرُّب واضح، حيث أن الفريون في حالته السائلة يُشبه الشُحوم، قد يجد السائق هذا التسرُّب موجوداً حول الضاغط “الكومبريسور”، أو الخطوط، أو داخل السيارة، فإذا قمت بمُلاحظة وجود أي سائل، فمن المُمكن أن يكون تسرُباً للفريون، فيجب عليك القيام بتنظيفه والتحقق منه مرة أُخرى لاحقاً، فإذا عاد وظهر فإنه تسرُّب من نوعٍ ما، قد يكون الفريون.

عدم عمل القابض

عندما تقوم بتشغيل جهاز المُكيّف في السيارة، فيجب أن تسمع صوت القابض، وهذا أمرٌ مهم، لأن القابض يسمح للضاغط بالضغط على الفريون، وإذا لم يتم سماع صوت القابض، فقد يكون ذلك علامة على أن نظام التكييف بحاجة إلى المزيد من الفريون، حيث أن القابض يعمل من خلال قراءة مُستويات الفريون، وغذا لم يكُن هُناك ما يكفي من الفريون فإنه لن يعمل.

وُجود ثلج على الضاغط

قد يُشير وجود الجليد أو الثلج على الضاغط “الكومبريسور” إلى وجود انخفاض في مُستوى الفريون في نظام التكييف، ويحدث تكوُّن الثلج هذا بسبب الرُطوبة التي تحل محل الفريون عند نقص وانخفاض مُستواه.

إعادة شحن وتعبئة غاز الفريون

تُعتبر العلامات التي تم سردُها أعلاه هي علامات قليلة على انخفاض مُستويات الفريون، ولكن لا مُشكلة في ذلك، حيث أنه يُمكنُك إعادة شحن وتعبئة فريون السيارة بنفسك، ودون الحاجة إلى ميكانيكي، مع وُجود خبرة بسيطة، قد تكتسبها من أحدهم، ومع ذلك يجب البحث دائماً عن وُجود التسرب وإصلاحه ومن ثم إعادة الشحن بمزيد من الفريون، وذلك للمُحافظة على الأداء الجيّد لنظام التكييف في السيارة.

السابق
تكييف السيارة يفصل ويشتغل
التالي
حساب موعد الولادة بالجماع

اترك تعليقاً