تطبيقات

هل النكز يرفع الحظر

هل النكز في فيسبوك يلغي الحظر

موقع فيسبوك Facebook

يُعتبر موقع فيسبوك أحد أهم وأكثر وسائل التواصُل الاجتماعي في وقتنا هذا، ومن أكثر المواقع التي ترتادُها جميع الفئات العُمرية لسُهولة التعامُل معه وللعديد من الميزات فيه والتي تُساعد على جعل التصفُح فيه أمراً سهلاً وجميلاً، حيثُ بلغ عدد مُستخدمي موقع فيسبوك ما يزيد عن المليار شخص ولا زال هذا الموقع أحد أوائل مواقع التواصل الاجتماعي وفي مُقدمتها.

النكز في الفيسبوك Poking

إحدى الخواص التي يدعُمُها موقع فيسبوك هي خاصية النكز Poking وقد احتار الكثيرون من طبيعة هذه الخاصية والغرض من وُجودها، ولكن وفقاً لموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فإن الغرض من وجود هذه الخاصية يُشبه النكز في الحياة الواقعية والذي غالباً ما يكون هدفُه لفت انتباه شخص ما بجوارك، فقد تم استخدام هذه الخاصية للفت الانتباه من خلال إرسال “نكزة” لأحد أصدفائك، ولكن مُنذ تأسيس موقع فيسبوك ووجود هذه الخاصية فيه وحتى العام 2011 تبيّن عدم وجود التفاعل الكافي من قِبل جُمهور الفيسبوك مع هذه الخاصية وجهل الكثيرين بالغرض منها، ما حذا بموقع فيسبوك بإخفاء زر “نكزة” من الصفحة الرئيسية، وذلك مُنذ العام 2011، علماً بأن الخاصية لا زالت موجودة ومُفعلة في فيسبوك وبالإمكان الوُصول إليها بطريقة مُعيّنة لسنا بصدد الحديث عنها في مقالتنا هذه.

هل النكز يرفع الحظر عن حساب الفيسبوك

يُعاني الكثيرون من مُشتركي موقع فيسبوك لتعرُّض حساباتهم الشخصية للحظر أو التقييد في إضافة المنشورات أو التعليقات أو البث المُباشر أو إضافة الأصدقاء أو خلافه، وذلك كعُقوبة يتم إيقاعُها من قِبل موقع فيسبوك على هذا الحساب نتيجةً لمُخالفة هذا الحساب للشُروط والمعايير، وكثيراً ما نجد الرسائل والمنشورات التي يدعو صاحبُها أصدقاءه للقيام بـ “نكز” لحسابه على موقع الفيسبوك مُدعياً بأن تعرُّض الحساب للنكز من قِبل عدد كبير من الحسابات يؤدي إلى إلغاء هذا الحظر أو التقييد، ويعود هذا الاعتقاد إلى أنه في بعض الأحيان يرد الكثير من الإبلاغات على حسابات الفيسبوك وبالتالي وفقاً لهذا الاعتقاد فإنه لابد وأن يكون هُناك “إجراء ما” مثل “النكز” يكون مُضاداً لهذه البلاغات لإِحداث التوازُن بينهُما، لكن لو افترضنا صحة هذا القول أو الاعتقاد لأصبح من السهل على أي شخص يتعرّض للحظر القيام بإلغاء حظره باتباع هذه الطريقة، وبالتالي يُصبح قرار الحظر أو التقييد الذي تم إيقاعُه غير ذي قيمة وبالتالي تمكين أي شخص أو مالك حساب على فيسبوك من مُخالفة شُروط ومعايير مُجتمع فيسبوك التي تُعتبر مُشددة في كثير من الأحيان، وما يؤكِد صحة ذلك أن موقع فيسبوك وعند قيامه بحظر أو تقييد أحد حسابات الفيسبوك فإنه يذكُر صراحةً بأن هذا الحظر مؤقتاً كان أم دائماً لا يُمكن رفعُه لأي سببٍ كان.

السابق
الحمى الباردة عند الأطفال
التالي
نقص الكالسيوم بعد استئصال الغدة الدرقية

اترك تعليقاً