اختراعات

عيوب مكيفات الانفرتر

عيوب المكيفات العاكسة

مُكيّفات الانفرتر ورُغم العديد من ميزاتها الجديرة بالثناء والتي تتمثّل في الكفاءة العالية في استهلاك الطاقة وتوفير الراحة القُصوى، فقد كان لها بعض العُيوب الخطيرة، والتي دفعت الكثيرين للعُزوف عن شراء وحدة التكييف هذه، فقد تم بيّع ملايين وحدات التكييف هذه في جميع أنحاء العالم من قِبل العديد من الشركات المُصنِّعة، فقد تم إطلاق أول مُكيّف هواء إنفرتر “عاكس”، في العام 1980 من قِبل شركة يابانية، سنتحدّث في هذه المقالة عن ماهية مُكيّفات الهواء الانفرتر “العاكس”، من سلبيّات وإيجابيات تتمتّع بها، وذلك حتى تتمكّن من اتخاذ قرار سليم بشأن شراء وحدة التكييف.

مُكيّف الهواء الانفرتر “المُكيف العاكس”

  • يتمثّل الاختلاف والفرق الرئيسي بين مُكيف الهواء الانفرتر “العاكس” ومُكيّف الهواء المُنفصل “سبليت” أو مُكيّف الشُباك العادي، في الضاغط “كومبريسور”، فعند استخدام مُكيّفات الهواء العادية مثل المُكيف المُنفصل”سبليت” أو مُكيّف الشُباك، فإن الضاغط يتوقّف بشكلٍ مُتكرر، أما في مُكيّف الهواء الانفرتر “العاكس”، فإن الضاغط “كومبريسور” لا ينطفئ أبداً، وهو يعمل بسُرعة مُحددة ويتميّز بخاصية سُرعة قابلة للتعديل.
  • فإذا قُمت بتحديد درجة حرارة مُعيّنة في مُكيّف الهواء العادي أو المُكيّف المُنفصل، فسوف يتم وقف تشغيل الضاغط في مُكيّف الهواء بشكلٍ تلقائي عندما يصل مُكيف الهواء لدرجة الحرارة التي تم تحديدُها، وعندما ترتفع درجة حرارة الغُرفة، فإن الضاغط يعود للعمل على تبريد المكان، ومن عُيوب هذا الأمر أنه يتسبب باستهلاك المزيد من الكهرباء، وسماع صوت ضوضاء زائد، إضافةً لعدم وُجود تساوي في التبريد في الغُرفة أو المكان.

إيجابيات ومزايا مُكيّف الانفرتر “العاكس”

الكفاءة العالية

تكون الكفاءة في مُكيّفات الانفرتر أعلى بحوالي مرتيّن إلى ثلاث مرات بالمُقارنة بمُكيّفات الهواء العادية التي تعمل بالمُحول والمضخات الحرارية.

تقليل استهلاك الكهرباء

نظراً لأن الضاغط “كومبريسور” في مُكيّف الهواء الانفرتر لا يتم تشغيلُه وإيقاف تشغيله بشكلٍ مُتكرر، فإنه لا يستهلك الكثير من الكهرباء، أمّا في حالة المُكيّفات الأخرى مثل المُكيف الشُبّاك أو المُكيّف المُنفصل، فعند تشغيل الضاغط يستهلك مُكيّف الهواء قدراً كبيراً من الكهرباء، ونتيجة لذلك فإن فاتورة الكهرباء تكون مُرتفعة، أما في مُكيّف الهواء الانفرتر، فيتم تشغيل الضاغط فقط عند تشغيل نظام التبريد أو نظام التدفئة وتكييف الهواء بالكامل، فبالتالي يكون استهلاك الكهرباء بشكلٍ أقل وبالتالي توفير المال في فاتورة الكهرباء.

ضوضاء أقل

عند استخدام مُكيّف الهواء العادي مثل المُكيّف المُنفصل أو المُكيّف الشُباك، فسوف يكون هُناك صوت ضوضاء ناتج عن الضاغط والمُحرِّك، عند تشغيل الضاغط ووقف تشغيله بشكلٍ مُتكرر، أمّا في مُكيّف الهواء الانفرتر “العاكس”، فإن العملية تكون عازلة للصوت، حيث أنه لا يتم تشغيل وإيقاف تشغيل الضاغط بشكلٍ مُتكرر، فبدلاً من ذلك عندما يكون المُبخِّر أبرد من درجة حرارة الغُرفة المطلوبة يتم إبطاء الضاغط أو إيقاف تشغيل المروحة الداخلية، لذلك قد يكون استخدام هذا النوع من المُكيّفات أحد المُتطلبات الأساسية لمن يشعرون بانزعاج من بعض الأصوات أو من يرغبون بقراءة الكُتب أو الحُصول على نومٍ عميق.

تبريد مُتساوي ومُناسب

مع استخدام مُكيّف الهواء الانفرتر، سوف تستمتع بالتبريد في جميع أنحاء الغُرفة أو المكان، بمعنى أن لا تكون هُناك منطقة قد وصلها التبريد، ومنطقة أُخرى لم يصلها التبريد بشكلٍ جيد، ويعمل مُكيّف الانفرتر على تحقيق هذه المُهمة مهما كانت الغُرفة لديك صغيرة أو كبيرة، فسيتم تغطيتها بسُهولة مع استهلاك أقل في الكهرباء، فإذا كان لديك مُشكلة عدم تساوي في تبريد الغُرفة، فعليك استبدال مثكيّف الهواء القديم بمُكيّف هواء انفرتر.

توافق المُكيّف انفرتر مع الطاقة الشمسية

في الآونة الأخيرة ومُنذ فترة تُجاوز الـ 10 سنوات أصبح هُناك إقبالاً شديداً على استخدام الطاقة الشمسية حول العالم، فالعديد من مُكيّفات الهواء مثل المُكيّف المُنفصل والمُكيّف الشُباك لا يُمكنُها العمل على الطاقة الشمسية نظراً لارتفاع قُدرتها الكهربائية، ولكن مع مُكيف الانفرتر لن تقلق بعد الآن، حيثُ أنه يعمل بسلاسة وسُهولة على الطاقة الشمسية.

عُيوب وسلبيات مكيف الهواء الانفرتر “العاكس”

السعر المُرتفع

يُعتبر سعر مُكيف الهواء الانفرتر “العاكس” مُرتفعاً إلى حدٍ ما بالمُقارنة مع مُكيفات الهواء الأخرى مثل المُكيّف المُنفصل أو مُكيّف الشُباك، ويعود السبب في ذلك إلى أنّ مُكيّف الهواء الانفرتر يأتي بميّزات فريدة.

ارتفاع تكاليف الصيانة

إذا كُنت بحاجة إلى صيانة وإصلاح مُكيّف الهواء الانفرتر “العاكس” فسيتعيّن عليك إنفاق مبلغ مالي كبير بالمُقارنة بصيانة مُكيّف الهواء العادي، وأحد الأسباب الرئيسية لذلك، هو أن عاكس AC مُعقّد في الهيكل واللوحة الخاصة به، ويحتاج إلى فنيين الالكترونيات ووحدات التحكُّم HVAC مُحترفين للغاية لإصلاحه.

صُعوبة صيانتُه أحياناً

في بعض الأحيان قد يتسبب أحد الأعطال التي تُصيب اللوحة الخاصة بمُكيّف الهواء الانفرتر “العاكس”، باستحالة أو صُعوبة صيانته، ما يتطلّب ذلك تبديل اللوحة الخاصة به، وما يتبع ذلك من تكلفة باهظة قد تُراوح سعر جهاز المُكيّف تقريباً، إضافةً إلى صُعوبة العُثور على هذه اللوحات.

السابق
هل تعب المعدة يسبب ألم بالصدر والظهر
التالي
ضبط المكيف الشباك على البارد

اترك تعليقاً