تقنية

تشغيل المكيف على المروحة

وضعية المروحة في المكيف

وضع المروحة Fan في المكيف

يعتبر استخدام وضع المروحة في جهاز التكييف من الأوضاع التي تؤدي إلى التوفير في استهلاك الطاقة، وذلك نظراً لأن الضاغط “الكومبريسور” يتوقّف عن العمل خلال تفعيل وضع المروحة، لا ينتج عن استخدام وضع المروحة خروج الهواء البارد، بل يؤدي إلى الحصول على تهوية مُحسّنة تعمل وتساعد على خفض درجة حرارة الغرفة أو المكتب إلى حدٍ ما، تستهلك وحدة التكييف في وضع المروحة عادةً حوالي 150 واط، بينما في الوضع الافتراضي أو الوضع البارد، فإن وحدة التكييف تستهلك حوالي 1000 واط، ويختلف ذلك باختلاف قُدرة وحدة التكييف، ومع ذلك فإن الفرق في استهلاك الطاقة يعتمد إلى حدٍ كبير على عوامل أخرى مثل مدى برودة الغُرفة أو المكان الذي تعمل به وحدة التكييف، لذلك فإنه بالإمكان استخدام وضع المروحة في حال لم تكُن الغُرفة بحاجة إلى تبريد شديد، فيُمكنك في هذه الحالة تفعيل وضعية المروحة للحصول على أجواء لطيفة نسبياً داخل الغُرفة مع استهلاك بسيط في الطاقة.

كيفيّة تشغيل وضع المروحة في وحدة التكييف

بإمكانك تشغيل وضع المروحة في جهاز التكييف لديك بسهولة وبعدة خطوات بسيطة :

  • الضغط على زر Power لتشغيل وحدة التكييف.
  • الضغط على زر Mode باستمرار حتى يتم اختيار وضع Fan.
  • عند ظهور كلمة Fan على شاشة وحدة التحكم” الريموت”، فإنه بذلك يكون قد تم تشغيل وتفعيل وضع المروحة في وحدة التكييف لديك.
  • قم بالضغط على زر Fan Speed للتحكم في سرعة المروحة.

كيفية إطفاء وضع المروحة في وحدة التكييف

يتم إيقاف تشغيل وضع المروحة في جهاز التكييف بذات الطريقة المُستخدمة في تشغيل الوضع :

  • الضغط على زر Mode باستمرار حتى يتم اختيار الوضع الآخر الذي ترغب به، مثل وضع التبريد Cool أو وضع التدفئة أو أية وضعية أُخرى.
  • سوف تُلاحظ من خلال شاشة وحدة التحكم “الريموت” عدم ظهور كلمة Fan والتي تُدلل على تشغيل وضع المروحة، وسوف يظهُر بدلاً منها إسم الوضعية الجديدة التي قُمت باختيارها.

الجانبين الإيجابي والسلبي لاستخدام وضع المروحة في المكيّف

يُعتبر التقليل من استخدام الكهرباء عند تشغيل وضع المروحة هو الجانب الإيجابي الوحيد لهذه الخاصيّة، حيث أن تفعيل وضع المروحة في جهاز التكييف يعمل على خفض استهلاك الكهرباء بنسبة تُقارب الـ 90% من الاستهلاك الأساسي في الوضعيات الأُخرى كوضع التبريد أو غيره، حيث أن الضاغط “الكومبريسور” والذي يُعتبر السبب الأساسي في ارتفاع استهلاك الطاقة يكون مُتوقفاً عن العمل خلال تشغيل هذا الوضع، أما عن الجانب السلبي لتفعيل “وضع المروحة” فإنه يكمُن في أن وحدة التكييف لا تقم بإخراج الهواء البارد الذي يخرُج في “الوضع البارد”، ولا يتم سحب الهواء الساخن من الغُرفة أو المكان الموجود به وحدة التكييف، بل يقوم فقط في هذه الوضعية بإخراج هواء يعمل على تلطيف الجو بشكل نسبي، لذلك وفي هذه الحالة يُفضّل البعض استخدام المروحة العادية أو مروحة السقف إن وُجدت.

هل تقوم وحدة التكييف بسحب الهواء الساخن من المكان المُراد تبريده

على عكس “الوضع البارد“، فإن وحدة التكييف في حالة تفعيل أو تشغيل “وضع المروحة” لا تقوم بسحب وإخراج الهواء الساخن من الغُرفة، ولا يتم التبريد من خلال تحريك الهواء البارد إلى الداخل، ولكن يتم التبريد النسبي من خلال نقل الحرارة الغير مرغوب فيها، تماماً كما تفعل المروحة.

السابق
الساعة الشمسية التي استعملها العرب قديما
التالي
نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية

اترك تعليقاً